نواب فلسطينيون يطلبون تأجيل عقد مؤتمر المجلس الوطني

الأحد ٢٩ أبريل ٢٠١٨ - ٠٨:٠٩ بتوقيت غرينتش

عقد مجموعة من اعضاء المجلس التشريعي الفلسطيني وسياسيين مستقلين مؤتمرا صحفيا طالبوا فيه الرئيس الفلسطيني محمود عباس بارجاء عقد المجلس الوطني الى حين مشاركة كافة الفصائل الفلسطينية التي قررت مقاطعة المجلس المزمع عقده خلال الايام المقبلة.

سجال يدور هذه الايام في الاراضي الفلسطينية حول انعقاد المجلس الوطني المقرر في الثلاثين من الشهر الحالي، مجموعة من نواب المجلس التشريعي والمستقلين رفضوا خلال مؤتمر صحفي في رام الله عقد المجلس الوطني في هذه المرحلة معتبرين ان هذا الانعقاد هو وصفة لزيادة الشرخ في المجتمع الفلسطيني في ظل مقاطعة كل من حركة حماس والجهاد الاسلامي والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

وقال نائب رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني، حسن خريشة:" نطالبكم بالتأجيل والعودة الی روح المصالحة وروح الوطنية والتحدي لتبقی لنا قيادة تتحدث باسم الجميع وبتوافق الجميع وتری نفسها ووجودها جزءاً من منظومة شراكة وطنية".

المجلس الوطني والذي يشكل السلطة التشريعية لمنظمة التحرير الفلسطينية ويضم أكثر من سبعمئة عضو لم ينعقد منذ عشرين عاما ويرى أصحاب فكرة انعقاده بأنها ضرورة لمواجهة الظروف المفصلية التي تعيشها القضية الفلسطينية وعلى رأسها ما يسمى بصفقة القرن.

وقال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، جمال محيسن:"هناك استحقاق قانوني علی ذروة عقد المجلس الوطني وايضاً اليوم الظروف الصعبة التي تمر بها المنطقة والهجمة التي تقودها الولايات المتحدة في عهد ترامب علی الشعب الفلسطيني تتطلب ان نكون علی قدر مواجهة هذه التحديات".

في كل مواجهة او تقدم للشارع الفلسطيني يبرز الانقسام كحجر عثرة؛ ففي وقت كان الشارع الفلسطيني يبحث عن وحدة بين شقي الوطن، يتفاجيء بانقسام جديد عنوانه المجلس الوطني ومنظمة التحرير.

205

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة