بومبيو يلتقي مع سلمان ثم يتوجه للقاء نتنياهو

بومبيو يلتقي مع سلمان ثم يتوجه للقاء نتنياهو
الأحد ٢٩ أبريل ٢٠١٨ - ٠٤:٠٠ بتوقيت غرينتش

سلط وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الضوء على ضرورة الوحدة الخليجية اليوم الأحد خلال زيارة قصيرة للعاصمة السعودية الرياض في الوقت الذي تسعى فيه واشنطن لحشد تأييد حلفائها لعقوبات جديدة على إيران.

العالم - أمريكا

وطمأن بومبيو السعودية بأن الولايات المتحدة ستنسحب من الاتفاق النووي، الموقع مع إيران في 2015 والذي أبرم في عهد الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، إذا لم يتم التوصل لاتفاق مع الشركاء الأوروبيين لإصلاحه لضمان عدم امتلاك طهران لأسلحة نووية أبدا.

وادعى بومبيو خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية السعودي عادل الجبير "إيران تزعزع استقرار هذه المنطقة بأكملها... تدعم جماعات مسلحة وجماعات إرهابية من الباطن. إنها تاجر أسلحة

للمتمردين الحوثيين في اليمن. إنها تساند نظام الأسد القاتل (في سوريا) أيضا".

وذكر بومبيو أيضا الخلاف بين بعض الدول الخليجية وقطر وقال "الوحدة الخليجية ضرورية ونحن نحتاج لتحقيقها".

وقال بومبيو للصحفيين "نأمل في أن يتوصلوا إلى ذلك بطريقتهم... وحل الخلاف بينهم".

وكانت السعودية والإمارات والبحرين ومصر قد أوقفت الحركة والتجارة مع قطر في يونيو حزيران الماضي متهمة إياها بدعم الإرهاب وإيران. وتنفي الدوحة هذا وتقول إن هذه الدول تهدف إلى كبح سيادتها. ومن جانبها تنفي إيران دعمها للإرهاب.

وتسعى الولايات المتحدة، التي لها قواعد عسكرية في قطر وبعض الدول الأخرى التي على عداء معها، للتوسط من أجل حل الخلاف مع قطر.

وأعلن ترامب صراحة، في وقت مبكر من وقوع الأزمة، وقوفه إلى جانب السعودية والإمارات لكنه يسعى حاليا إلى حل للحفاظ على جبهة موحدة ضد إيران.

وكان مسؤولون كبار في الخارجية الأمريكية قالوا إن بومبيو سيناقش خلال محادثاته مع المسؤولين السعوديين سلوك إيران في المنطقة ويدعو لعقوبات لكبح برنامجها للصواريخ الباليستية وهو ما

جاء على هوى نظيره السعودي.

وقال الجبير "المشكلة الإيرانية، يجب أن يكون التعامل معها أيضا عن طريق فرض مزيد من العقوبات على إيران لانتهاكاتها للقرارات الدولية المتعلقة بالصواريخ الباليستية".

والتقى بومبيو لمدة 15 دقيقة مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز اليوم الأحد ثم توجه مباشرة إلى إسرائيل، عدو إيران اللدود، لإجراء محادثات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وقال مسؤول في الخارجية الأمريكية إن الاجتماع كان مقررا في القدس لكن لاحقا تقرر أن يعقد في تل أبيب بناء على طلب إسرائيل. ولم يذكر المسؤول سببا لذلك.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة