بالفيديو..

عباس يصر علی عقد المجلس الوطني والفصائل تقاطعه

الإثنين ٣٠ أبريل ٢٠١٨ - ٠٤:٢٣ بتوقيت غرينتش

دعا رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الى عقد جلسة للمجلس الوطني الفلسطيني الاثنين بمدينة رام الله في الضفة الغربية، وقوبلت دعوته بانتقادات حادة ورفض من قبل الفصائل الفلسطينية. وقال خصوم عباس إن الإصرار على عقد الاجتماع يرمي الى تعزيز قبضته على السلطة وتهميش الفصائل.

العالم - فلسطين

محمود عباس دعا لانعقاد المجلس، البالغ عدد أعضائه سبعمئة ويعمل تحت مظلة منظمة التحرير الفلسطينية، قائلا إن الجلسة ستكون فرصة لتشكيل جبهة موحدة ضد الكيان الاسرائيلي والولايات المتحدة.

لكن عقد هذا الاجتماع في رام الله بالضفة الغربية الواقعة تحت الاحتلال الإسرائيلي أحيا خلافات قديمة بين حركة فتح ومنافسيها من الفصائل الأخرى ومنها إسلامية.

وكثير من هؤلاء المنافسين ليس بوسعهم حضور الاجتماع بسبب القيود الإسرائيلية.

ودعا اكثر من مائة وخمسة واربعين عضوا في المجلس الوطني الفلسطيني عباس لتأجيل الاجتماع للسماح بمشاركة عدد أكبر منهم لكن هذه المناشدة ذهبت أدراج الرياح وزادت حدة الانتقادات ضد الرئيس.

وقال نائب رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني، حسن خريشة:" نطالبكم بالتأجيل والعودة الی روح المصالحة وروح الوطنية والتحدي لتبقی لنا قيادة تتحدث باسم الجميع".

وقال خصوم سياسيون لعباس إن إصراره على عقد اجتماع نادر للمجلس يهدف إلى تعزيز قبضته على السلطة وتهميشهم.

عضو المجلس التشريعي عن حركة حماس مشير المصري قال ان المجلس الذي سينعقد في رام الله غدا غير شرعي وحزبي ولا يمثل المجموع الفلسطيني مؤكدا على ضرورة استعادة الوحدة الفلسطينية وإنهاء سياسة التفرد والإقصاء التي تمارسها قيادة السلطة .

بدوره اتهم القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خضر حبيب عباس بتكريس حالة التفرد والإقصاء التي يمارسها ضد كل المعارضين والمخالفين له.

 

205

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة