المغاربية - المغرب العربي.. شعوب فقيرة وأرض تفيق بالثروات - الجزء الثاني

الإثنين ٣٠ أبريل ٢٠١٨ - ٠٦:٠٠ بتوقيت غرينتش

مفارقة الشعوب الفقيرة على ارض غنية فالشمال الافريقي ودول المغرب العربي التي تمثله، منطقة غنية باطنيا بموارد الطاقة الهائلة وظاهريا بمعدل سكاني لا يقل عن 100 مليون نسمة.

تقلبت المنطقة بين فترات استعمارية طويلة لكنها استطاعت الخروج منها والبدء في بناء منطقة مستقلة ومستقرة، ورغم ذلك لا تزال تعاني الفقر والبطالة.

 

الضيوف:

ضاوية بركات عضو اللجنة المركزية لحزب جبهة التحرير الوطني الجزائري سابقا

صلاح الداوودي منسق شبكة باب المغاربة للدراسات الاستراتيجية

 

وقالت ضاوية بركات في حديث لها لبرنامج المغاربية الذي تبثه قناة العالم إن الفقر والبطالة هو محور عام وشامل للدول العربية والإسلامية والعالم اجمع بصورة عامة، اما بالنسبة لدول المغرب العربي فهو محور شائك كثيرا ومزعج للرأي العام.

واضافت: من الاسباب التي اوصلت الشعوب الى هذه الحالة من الفقر والبطالة هي السياسيات الاقتصادية والاجتماعية وحتى طرق التعامل مع الثروات الطبيعية الهائلة في المغرب العربي في دوله الخمسة التي لديها ثروات هائلة من نفط وغاز وفوسفات ومعادن ثمينة.

 

فيما قال منسق شبكة باب المغاربة للدراسات الاستراتيجية صلاح الداوودي: هناك اسباب عميقة وهناك اسباب مباشرة، السبب العميق ثمة نوع من الانهيار الحضاري الذي حصل في المغرب العربي بداية من الاستعار ثم اثناءه ثم ما بعد الاستعمار حتى يومنا هذا، وهذا سبب اقل عمقا.

 

وتابع: السبب الاكثر عمقا هو الانهيار الحضاري الذي حصل، فعندما كان هناك محور استقطاب كبير او عمق حضاري كبير موجود في الجزائر او المغرب او تونس او غيرها، فعندما دخل الاستعمار تم القضاء على هذا الموروث الحضاري الكبير بما فيه الجانب الاقتصادي والاجتماعي.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة