مساعد وزیر الداخلیة للشؤون الامنیة..

ايران تعمل علي تیسیر ظروف السفر لزوار الاربعین

ايران تعمل علي تیسیر ظروف السفر لزوار الاربعین
الإثنين ٣٠ أبريل ٢٠١٨ - ٠٩:٤٥ بتوقيت غرينتش

قال مساعد وزیر الداخلیة للشؤون الامنیة والامن الداخلي حسین ذوالفقاري ان ايران تعمل علي تیسیر الظروف بالنسبة لزوار اربعینية الامام الحسين (سلام الله عليه) وتقدیم الخدمات الى اصحاب المواكب خلال هذه المراسم.

العالم - ايران

جاء ذلك خلال اجتماع مشترك أمس الاثنین بین مساعد وزیر الداخلیة الایراني ونظیره العراقي محمد بدر ناصر والوفد المرافق، لمناقشة وثیقة التفاهم الموقعة بین البلدین حول مراسم الاربعین.

واعرب ذوالفقاری عن تقدیره للجانب العراقي على الجهود والاجراءات التي یتخذها في هذا الاطار؛ مؤكدا ان ایران تنظر الى مذكرة التفاهم الموقعة بین طهران وبغداد بانها لا تقتصر على اتفاق ثنائي بین البلدین وانما هي بمثابة جهود مشتركة لحل المشاكل وازالة العقبات من مسار الزوار.

ولفت مساعد وزیر الداخلیة الى ان ما یقدمه البلدان من خدمات الى زوار الاربعین یجب ان تشمل الجمیع بمن فیهم الایرانیین والعراقیین وغیرهم من الجنسیات.

واكد مساعد وزیر الداخلیة الایراني ان ایران تحترم القوانین العراقیة كما تولي احتراما كبیرا للتقالید والمبادئ التي یؤمن بها الشعب العراقي مع التركیز على الحكومة العراقیة، وایضا استضافة العراق حكومة وشعبا خلال مراسم الاربعین الحسینیة.

وفیما اكد على ان استضافة زوار الامام الحسین (سلام الله عليه) مختصة بالشعب والحكومة في العراق وهو ما یؤكده الشعب الایراني وسماحة قائد الثورة الاسلامیة والمسؤولون في البلاد.

وقال ذوالفقاري ان تواجد اصحاب المواكب الایرانیین في العراق ینبع عن عشقهم وحبهم للامام الحسین (سلام الله عليه) وزواره.

وتابع، سنقوم بتقلیل عدد المواكب ومساعدات الشعب الایراني بما یتواءم والامكانات المتوفرة في العراق؛ وان الهدف الوحید من هذه الاجراءات یكمن في تیسیر ظروف الزوار كي لا یتأخروا عند الحدود، وتقدیم الخدمات الى الزوار واصحاب المواكب، لكن متى ما اعلن الجانب العراقي بانه في غنى عن اي من هذه المجالات سنقوم بوقفها.

الى ذلك قال مساعد وزیر الداخلیة العراقي، خلال الاجتماع، ان قرارات الحكومة العراقیة واجراءات الجهات المعنیة تهدف الى تیسیر وتقدیم مزید من الخدمات الى الزوار.

ووصف بدر ناصر خدمة الزوار الایرانیین فخرا كبیرا للشعب العراقي.

2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة