بعد مسرحية نتياهو الصبيانية..

مزاعم جديدة لترامب عن الاتفاق النووي ويصفه بـ"الفظيع"!

مزاعم جديدة لترامب عن الاتفاق النووي ويصفه بـ
الإثنين ٣٠ أبريل ٢٠١٨ - ١٠:٣١ بتوقيت غرينتش

ندد الرئيس الأميركي دونالد ترامب مجددا الاثنين بالاتفاق النووي الذي أبرمته الدول الكبرى مع ايران في 2015 حول برنامج طهران النووي، في موقف يأتي قبيل ايام من المهلة التي حددها لنفسه لأخذ قرار بشأن ما اذا كانت الولايات المتحدة ستظل طرفا في هذه الاتفاقية الدولية ام ستنسحب منها.

العالم - الاميركيتان

وقال ترامب خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره النيجيري محمد بخاري في حديقة البيت الابيض إن "هذا الاتفاق تنتهي صلاحيته في غضون سبعة أعوام وعندها سيكون بإمكان إيران أن تطوّر أسلحة نووية"، حسب زعمه.

وأضاف "هذا غير مقبول. سبعة أعوام بمثابة الغد".

كما زعم الرئيس الاميركي ان "هذا اتفاق لم يوافق عليه كثيرون وهو اتفاق فظيع بالنسبة للولايات المتحدة".

وحاول ترامب التهرّب من الرد على سؤال بشأن ما الفبركات الجديدة التي اطلقها رئيس وزراء حكومة الاحتلال الاسرائيلي بنيامين نتانياهو في وقت سابق الاثنين من أن الكيان الاسرائيلي لديه "أدلة قطعية" جديدة على امتلاك ايران برنامجا نوويا عسكريا سريا.

وقال الرئيس الأميركي "ما فعلته إسرائيل اليوم مع المؤتمر الصحافي هو عين الصواب".

ويترقّب العالم في 12 ايار/مايو قرار ترامب بشأن ما اذا كانت الولايات المتحدة ستبقى ام لا جزءا من الاتفاق الدولي الذي في تموز/يوليو 2015 في فيينا بين ايران من جهة والمانيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا من جهة ثانية.

واكتفى ترامب في مؤتمره الصحافي بالقول "لن اقول لكم ما هو القرار الذي سأتخذه ولكن في 12 (الجاري) او قبله سنتخذ قرارا".

وردا على سؤال عما إذا كان القرار المحتمل بانسحاب واشنطن من الاتفاق النووي الايراني قد يبعث برسائل سلبية الى كوريا الشمالية قبيل القمة التاريخية المرتقبة بينه وبين الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-اون قال ترامب "كلا. أعتقد ان هذا الامر سيبعث برسالة جيدة".

ويهدد ترامب منذ أشهر بإخراج الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الايراني. والمخاوف لدى مؤيدي الاتفاق - خصوصا الاتحاد الاوروبي - كبيرة من ان ينفذ الرئيس الاميركي تهديده في 12 ايار/مايو لدى انتهاء المهلة التي اعطاها للاوروبيين للحصول على تنازلات ايرانية وهو ما ترفضه طهران.

هذا وقال رئيس مؤسسة الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي: ان على دونالد ترامب والادارة الاميركية ان يتحليا بالعقل، وان لايورطا نفسيهما والاخرين في موضوع المواجهة مع ايران.

واضاف صالحي أمس الاثنين في حديث مع الصحفيين على هامش مراسم افتتاح أعدادية الطاقة النووية في مشهد، ان ايران تتبوا مكانة على صعيد الطاقة النووية، تؤهلها العودة الى مكانتها السابقة وأفضل كثيرا، فيما اذا لم يتم الايفاء بالوعود التي قطعت للشعب بعد التوقيع على الاتفاق النووي.

وقال ان القوى الخارجية تأخذ تصريحاتنا على محمل الجد أكثر ممن في الداخل، ولو قلت اننا على استعداد تماما لاعادة ايران الى مكانة أفضل بكثير من السابق على الصعيد النووي، فانا اتحدث استنادا للحقائق الموجودة.

2
 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة