الكنيست يقرّ قانونا يختصر آلية اتخاذ قرار خوض الحرب

الكنيست يقرّ قانونا يختصر آلية اتخاذ قرار خوض الحرب
الإثنين ٣٠ أبريل ٢٠١٨ - ١١:٥٨ بتوقيت غرينتش

أقرّ الكنيست الصهيوني أمس الاثنين قانونا يسمح لرئيس وزراء ووزير الحرب ان يتخذا سويا قرار شنّ عملية عسكرية أو حتى خوض الحرب، من دون ان يحتاجا الى موافقة بقية الوزراء على مثل هكذا قرار، في خطوة تأتي وسط تزايد التوترات بين الكيان الاسرائيلي ومحيطه.

العالم - فلسطين المحتلة

والقانون الذي أقرّ بأغلبية 62 صوتا مقابل 41 ينصّ على ان قرار شن عملية عسكرية او خوض الحرب يقع على عاتق ما تسمى بـ"الحكومة الامنية المصغّرة"، وليس الحكومة جمعاء.

ولكن القانون يتضمن فقرة تنصّ على أنه في "حالات قصوى" يمكن لرئيس وزراء ووزير الحرب ان يختزلا الحكومة الأمنية المصغرة بشخصيهما في ما خص قرار شن عملية عسكرية او خوض الحرب وبالتالي يمكنهما ان يتخذا معا مثل هذا القرار من دون الحاجة الى موافقة اي شخص ثالث.

ومشروع القانون الذي تقدمت به وزيرة العدل آيليت شاكيد يمثل تعديلا لقانون أساس كان ينص على ان قرار شن عملية عسكرية او خوض حرب لا بد وأن يصدر عن مجلس الوزراء بحضور غالبية اعضائه.

وتضم حكومة نتانياهو حاليا 22 وزيرا بينهم 11 يشكّلون الحكومة الامنية المصغّرة.

وعلّلت وزيرة العدل التعديل الذي اقترحته أمام الكنيست بأنه "في الظرف الامني الراهن يجب جعل عمل مجلس الوزراء والحكومة الامنية المصغرة أكثر فعالية".

2

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة