افواج شبان القلمون الشرقي يفاجئون الجيش السوري

افواج شبان القلمون الشرقي يفاجئون الجيش السوري
الثلاثاء ٠١ مايو ٢٠١٨ - ٠٥:٠٨ بتوقيت غرينتش

تدافع مئات الشباب في بلدة الرحيبة في القلمون الشرقي عقب تحريرها من المسلحين لتقديم أوراقهم والتطوع في الجيش السوري بعد تسوية أوضاعهم وتحرير بلدتهم من المسلحين.

العالم - سوريا

ويقوم ضباط من الجيش السوري بتسجيل أسماء المتطوعين وأعمارهم بالإضافة إلى المعلومات الشخصية عنهم داخل خيمة عسكرية خصصت لهذا الغرض.

وسيجري توزيع السلاح على المتطوعين قبل التحاقهم بوحدات الجيش العاملة في المنطقة حسب حاجتها وحسب كفاءاتهم.

وقال أحد المتطوعين ويدعى محمد توكمان: "كما تعرفون فإن القلمون الشرقي بقي فترة طويلة تحت سيطرة المسلحين، واليوم بعد أن قامت قواتنا المسلحة بطردهم من البلدة، قررنا أن لا نبقى متفرجين، ترون الأعداد التي حضرت لتسجيل الأسماء.. لم يجبرهم أحد، إنها رغبتهم الشخصية".

وأضاف، "نحن نعرف أن هناك بعض الأماكن في سوريا لا تزال تحت سيطرة المسلحين، لن نسكت على ذلك، ونريد طردهم من بلادنا".

وسجل المئات من شبان الرحيبة أسماءهم في اليوم الأول من افتتاح نقاط تسجيل المتطوعين.

المصدر: RT

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة