نائب مصري يصف دعوات التصالح مع الإخوان "هزلية"

نائب مصري يصف دعوات التصالح مع الإخوان
الثلاثاء ٠١ مايو ٢٠١٨ - ٠٧:٥٠ بتوقيت غرينتش

وصف النائب طارق الخولى، أمين سر لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، دعوات التصالح مع جماعة الإخوان بالهزلية، مشددا على أن الحديث فى هذا الملف تم تجاوزه خاصة عقب "تلطخ أيادى الجماعة بدماء المصريين"، وبالتالى لا يمكن أن نفكر حتى فى هذه الشروط الهزلية التى تحدث بها أحد قياداتها بالخارج.

العالم - مصر

وحسب موقع اليوم السابع، أشار "الخولى" إلى أن من يتحدث عن المصالح يسعى إلى مصالح شخصية أو اتفاقيات سرية تتم فى الغرف المغلقة، موضحا:" إن الأزمة مع جماعة الإخوان ليست سياسية ولكننا أمام جماعة تعادى القانون، ولا تؤمن بالأساس بفكرة الدولة الوطنية والهوية المصرية وترفع شعار (طظ فى مصر)".

وأضاف "الخولى":" لا يمكن أن نسامح لهذه الجماعة بفكرها الخبيث من التواجد فى المشهد والسعى لاختطاف هوية الدولة، مثلما حدث خلال فترة الحكم حتى خرج الشعب ضدهم فى ثورة 30 يونيو، أو تنفيذ أجندات لدول إقليمية".

وأوضح أمين سر لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان، "إن حديث عن المصالحة يعد خيانة لدماء الشهداء"، متسائلا: "كيف نتصالح مع جماعة رفعت للمصريين شعار "يا نحكمكم يا نقتلكم؟!".

قال إبراهيم منير، نائب مرشد جماعة الإخوان المسلمين، التي تحظرها السلطات المصرية منذ عام 2013، إن الجماعة مستعدة للتفاوض مع النظام بثلاثة شروط.

جاء ذلك بالتزامن مع دعوات خرجت من القيادي البارز المنشق عن الإخوان، كمال الهلباوي، مؤخراً لإجراء مصالحة شاملة في البلاد.

وتتمثل الشروط الثلاثة للتفاوض مع النظام، بحسب منير، أن يكون الحوار مع شخص “مسؤول وليس سفيراً”، وأن يشمل الحوار جميع الرافضين للرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي.

كما اشترط كذلك أن يسبق الحوار إطلاق سراح “السجناء السياسيين”، وبينهم محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطياً.

208

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة