بالفيديو.. قائد جيش ميانمار ينفي قيامه بتجاوزات ضد الروهينغا

الثلاثاء ٠١ مايو ٢٠١٨ - ٠١:٢٠ بتوقيت غرينتش

قام وفد من مجلس الأمن الدولي بزيارة إلى ولاية راخين غربي ميانمار للاطلاع على أزمة أقلية الروهينغا المسلمة.. وقالت مصادر دبلوماسية إن الأجواء العامة لم تكن إيجابية كما يرغب الوفد، فيما أكدت مقررة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في ميانمار يانغي لي، عبرت عن قلقها البالغ للتصعيد الحاد في أعمال العنف في ولاية كاتشين.

العالم - خاص بالعالم 

وبدأت الحواجز  تظهر في وجه وفد من مجلس الأمنِ الدولي الذي يزور ميانمار للاطلاع على أزمة مسلمي الروهينغا.. الوفد قام بجولة في ولاية راخين غربي البلاد، وقالت مصادر دبلوماسية إن الأجواء العامة لم تكن إيجابية، في ظل تمسك السلطات بالمواقف المعلنة مثل أنها لم تقم بجرائم ضد مسلمي الروهينغا وإلقاء اللوم على بنغلاديش في تأخر عودة اللاجئين الفارين إليها.

وعقد أعضاء الوفد اجتماعا مع الحكومة المحلية في ولاية راخين للاطلاع على الأوضاع الميدانية، والانتهاكات التي يتعرض لها مسلمو الروهينغا.

ونفى قائد الجيش في ميانمار الجنرال مين أونغ هلاينغ، خلال اجتنماعه مع الوفد الدولي أن يكون رجاله قد اغتصبوا مسلمات من الروهينغا في إطار ما أكدت الامم المتحدة أنه تطهير عرقي.

الا ان الحقائق تؤكد ان الجيش والميليشيات البوذية متهمين بارتكاب جرائم عديدة بحق مسلمي الروهينغا مثل الاغتصاب والتعذيب والقتل وحرق قرى ثم هدمها.

وعبرت مقررة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في ميانمار يانغي لي، عن قلقها البالغ للتصعيد الحاد في أعمال العنف في ولاية كاتشين.

وأضافت أن التقارير تتحدث عن لجوء الجيش للقصف الجوي واستخدامه الأسلحة الثقيلة ونيران المدفعية في مناطق مدنية بالقرب من الصين. 

التفاصيل في الفيديو المرفق..

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة