استنفار تمويني في دمشق استعداداً لشهر رمضان

استنفار تمويني في دمشق استعداداً لشهر رمضان
الثلاثاء ٠١ مايو ٢٠١٨ - ٠٦:٣٢ بتوقيت غرينتش

أكدت مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك بدمشق أنها بدأت الأسبوع الماضي برنامج عمل مكثف استعداداً لشهر رمضان المبارك.

العالم - سوریا

وأكدت أن البرنامج: يتضمن إعادة دراسة احتياجات الأفران من الدقيق التمويني وتخفيض مخصصاتها بحيث تتناسب مع الاستهلاك الفعلي لمادة الخبز وتوقيت إنتاجه، والعمل بنظام المجموعات وتكثيف الدوريات على مدار الساعة حتى نهاية شهر رمضان، والاستعانة بالعناصر المكلفة بالعمل الرقابي من كافة دوائر المديرية وزجها في الأسواق لمساعدة جهاز حماية المستهلك في ضبط الأسواق حيث سيقوم رؤساء الدوائر بترأس الدوريات وفق نظام المجموعات مع استنفار جهاز حماية المستهلك ووضع جدول بتوزيعها لتغطي جميع الأسواق ولاسيما الرئيسية والمكتظة للمساعدة على توفير المادة ومراقبة الأسعار والمواصفات لضمان مراقبة النوعية والفواتير للمواد الرمضانية.‏

ولفت المديرية أن الخطة تركز على سحب العينات الغذائية المتنوعة مع بداية شهر رمضان على أن يقسم في النصف الثاني من الشهر عمل المراقبين إلى نهاري وليلي أي من افتتاح الأسواق استعداداً للعيد ولغاية السحور حيث سيكون التركيز على الألبسة والأحذية وحلويات العيد بأنواعها مع قطف عينات للدراسة السعرية والفحص المخبري.‏

كما تتضمن الخطة التواصل مع فرع المؤسسة السورية للتجارة وتفقد صالاتها للعمل على توفير تشكيلة سلعية وبأسعار مناسبة للمواطنين إضافة لتكثيف التواصل مع المجتمع الأهلي وأعضاء مجلس المحافظة ولجان الأحياء للعمل على تأمين المواد الاستهلاكية للمواطنين بالنوعية الجيدة والسعر النظامي والتواصل مع الفعاليات التجارية وغرفة التجارة للالتزام بالأسعار وإصدار الفواتير والمحافظة على الجودة والمواصفة تحت طائلة اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق المخالفين.‏

كما أصدرت المديرية بداية الأسبوع نشرتها التسعيرية بخصوص أسعار الفواكه والخضار واللحوم مبينة وجود استقرار في الأسعار بشكل عام مع انخفاض أو ارتفاع طفيف ببعض أنواع الخضار والفواكه نتيجة الأحوال الجوية من جهة وحجم الطلب على بعض الأنواع ولاسيما مع بدء العمل على تخزين بعض أنواع الخضار الموسمية.‏

وبالنسبة لأسعار الخضار والفواكه فقد سجلت استقراراً وانخفاضاً في أسعار الموسمية منها حيث تراوحت أسعار البندورة البلاستيكية بين 130 و200 ليرة والبطاطا المالحة بين 85 و130 ليرة والمبردة بين 40 و55 ليرة والبانذنجان البلدي بين 200 و340 ليرة بحسب نوعه والخيار بنوعيه البلدي والبلاستيكي بين 130 و240 ليرة والكوسا بين 160 و200 ليرة والبصل الفريك بين 95 و140 ليرة والفليفلة بين 130 و160 والفول بحسب نوعه بين 195 و220 ليرة والبازلاء الخضراء بين 275 و325 ليرة والزهرة بين 200 و225 والملفوف البلدي بين 95 و130والثوم الأخضر بين 115 و150والجزر بين 140 و160 والتفاح بين 225 و400 ليرة وأما البرتقال بين 130 و180حسب نوعه.‏

هذا وحافظ الفروج الني على سعر الكيلو بـ 1000 ليرة والبيض بين 700 و900 للطبق.

206

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة