استخدام السلاح ضد البشرية يعني الوصول لنهاية المطاف

الأربعاء ٢٩ ديسمبر ٢٠١٠ - ٠١:٠١ بتوقيت غرينتش

قال الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد، من ليس له سبيل لادارة العالم سوى استخدام السلاح فانه يكون قد وصل الى نهاية المطاف وليس عنده ما يقوله.جاء ذلك ضمن اشارته الى استخدام القوى الكبرى للسلاح ضد البشرية، وأضاف خلال لقائه مساء الثلاثاء اسر الشهداء والمضحين في محافظة البرز: ان الشعب الوحيد الذي له كلمة في العالم هو الشعب الايراني وان جميع انظار العالم تتطلع الى هذا الشعب.واشار الى مزاعم النظام العراقي البائد باحتلال طهران خلال ثلاثة ايام وقال: ان الشهداء والمضحين ومن خلال تضحياتهم حققوا انجازات عظيمة بحيث ان ثقافة التضحية تقتلع جذور اعداء الشعب الايراني في عقر دارهم، مؤكدا انه ل

قال الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد، من ليس له سبيل لادارة العالم سوى استخدام السلاح فانه يكون قد وصل الى نهاية المطاف وليس عنده ما يقوله.

جاء ذلك ضمن اشارته الى استخدام القوى الكبرى للسلاح ضد البشرية، وأضاف خلال لقائه مساء الثلاثاء اسر الشهداء والمضحين في محافظة البرز: ان الشعب الوحيد الذي له كلمة في العالم هو الشعب الايراني وان جميع انظار العالم تتطلع الى هذا الشعب.

واشار الى مزاعم النظام العراقي البائد باحتلال طهران خلال ثلاثة ايام وقال: ان الشهداء والمضحين ومن خلال تضحياتهم حققوا انجازات عظيمة بحيث ان ثقافة التضحية تقتلع جذور اعداء الشعب الايراني في عقر دارهم، مؤكدا انه ليس هناك اي قوة قادرة على اخضاع واركاع شعب تضحوي.

وكان الرئيس الايراني انتقد في وقت سابق الثلاثاء، البلدان الغربية لممارساتها القمعية وانتهاكها الكرامة الانسانية والحريات الاجتماعية.

وقال احمدي نجاد في كلمة له أمام حشد غفير من اهالي مدينة كرج (غرب طهران): "إن هذه الدول تتخذ من حقوق الانسان والدفاع عن الديمقراطية ذرائع لارتكاب المجازر، ما أسفر عن مقتل عشرات الملايين على مدى اكثر من مئة عام".

وأضاف: "أن البلدان الغربية ترتكب حاليا المجازر في العراق وافغانستان وفلسطين".

وشدد احمد نجاد على أن الفكر والمبادئ والاهداف الغربية وصلت الى نهاية الطريق وتقترب من الانهيار.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة