تقریر خاص..

كيف تحدث الاختفاءات القسرية في البحرين؟

الخميس ١٠ مايو ٢٠١٨ - ٠٧:٤٩ بتوقيت غرينتش

حالات الاخفاء القسري بين عامي 2011 و2017 

العالم - البحرین 


في سنة 2011: أخفي عدد كبير من المعتقلين السياسيين، أبرزهم النائب جواد فيروز وقد استمرت مدت إخفائه لعدة أسابيع 
كما أخفي قسرا لعدة أسابيع في السنة ذاتها الناشط محمد البو فلاسة الذي أعتقل بعد مطالبته بإصلاحات سياسية.

وفي العام 2012 أصدرت اسبانيا بيانا تسائلت فيه لماذا مازال الاخفاء القسري غير مجرم في البحرين؟
فيما أشارت مصادر حقوقية الى أن عدد حالات الاخفاء القسري بلغ 940 حالة.

وفي 2013 أعتقل الشيخ زهير جاسم عاشور وأخفي لعدة اشهر قبل اتهامه بإنشاء خلية إرهابية.

اما في سنة 2014 فقد أعتقل فاضل عباس علي عيسى وأخفي قسرا لاكثر من شهر، وفي السنة ذاتها أعتبر الناشط رضا السيد خليل في تعداد المفقودين وذلك بعد أيام على إعتقاله وعدم تمكن ذويه من معرفة الجهة التي قادت بإعتقاله والى أين أقتيد.


وفي سنة 2015 أطلقت عائلة المعتقل الشاب أحمد عبد الوصي نداء للتحرك وإثارة قضية إخفائه لعدة أسابيع بعد اختطافه في ظروف غامضة وأشارت منظمات حقوقية الى أن خمسة اشخاص يختفون يوميا في البحرين.

 
وفي 2016 وضع فريق الامم المتحدة البحرين في مقدمة الدول التي تمارس جريمة الاخفاء القسري.

وفي سنة 2016 أمضى علوش حسين أكثر من أربعة اشهر في الاعتقال من دون الاتصال بمحاميه، وفي التاسع والعشرين من شباط 2017 سمح له بإجراء مكالمة هافتية قصيرة مع عائلته.

كما اخفي قسرا في السنة ذاتها فاضل عباس رضي لمدة 87 يوما وتلقت عائلته مكالمة قصيرة منه قال فيها أنه في مبنى التحقيقات.

وفي 2017 أشار منتدى البحرين لحقوق الانسان الى أن هناك خمس حالات أخفيت قسرا لمدة 34 يوما. 
 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة