الغارديان: ترامب يشعل الحرب ويدفع إيران لاستئناف برنامجها النووي

الغارديان: ترامب يشعل الحرب ويدفع إيران لاستئناف برنامجها النووي
الخميس ١٠ مايو ٢٠١٨ - ١١:٣٧ بتوقيت غرينتش

قالت صحيفة الغارديان البريطانية في افتتاحيتها، أن قرار ترامب بالانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران قد يدفع الإيرانيين إلى استئناف البرنامج النووي، الأمر الذي قد يؤدي إلى حرب بين الولايات المتحدة وإيران قد تشمل سوريا و"إسرائيل".

العالمالأميرکيتان

واعتبرت الصحيفة ان صوت دونالد ترامب في الشؤون الخارجية، هو الصوت الذي يأتي من غطرسة الصراخ والعجرفة الشخصية، مشيرة الى انه يخاطر بتهميش إيران، وإطلاق سباق نووي في الشرق الأوسط.

وقالت الصحيفة "أعلن ترامب الحرب على إيران في خطاب تجنب الحقائق إلى حد كبير. وعلى النقيض من ادعاءاته، فقد التزمت إيران بالإتفاق، كما يشهد مفتشو الأسلحة الدوليون. فطهران ليست على (وشك الحصول على أخطر الأسلحة في العالم)، وفي الواقع، يسمح الاتفاق لإيران بمواصلة تخصيب اليورانيوم، ولكن لا يمكنها استخدام هذه التقنية لإنتاج اليورانيوم المستخدم في صنع الأسلحة النووية. يجب ألا تثير مفاجأة ترامب أحداً. فهو يعتمد على التأكيدات التي تعزز الأحكام المسبقة ولكن ليس لها أساس في الحقيقة".

وأكدت الصحيفة إن غياب القيادة الأمريكية في العالم سيعني أن الأوروبيين، وبالدرجة الأولى القوى الرئيسية في المملكة المتحدة وألمانيا وفرنسا، سيكون عليهم العمل على مضض مع روسيا والصين لدعم الاتفاق. وسيتطلب ذلك حماية الشركات والبنوك العاملة في التجارة والمعاملات المالية مع إيران.

وأضافت الصحيفة "مثل رفضه لاتفاق باريس بشأن المناخ، عارض ترامب الصفقة النووية الإيرانية ليس لأنه فهم تفاصيل وعواقب شروط الاتفاق المعقّد، بل لأنه أراد، بشكل فاضح، أن يسجّل أن الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما لم يراعِ بالضرورة المصالح الأمريكية عندما تفاوض على الاتفاق"، معتبرة ان الولايات المتحدة هي صانعة نجاح إيران. فغزوها الكارثي للعراق شهد نفوذاً إيرانياً في المنطقة، وإن استفزاز الإيرانيين لاستئناف البرامج النووية هو استراتيجية عالية المخاطر، من المرجح أن تؤدي إلى مواجهة عسكرية بين الولايات المتحدة وإيران وربما مع النظام السوري. والمشكلة هي أن مثل هذا الصراع سيشمل على الأرجح روسيا و"إسرائيل".

المصدر: القدس العربي

208

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة