من طهران - قطاع النفط والغاز الايراني ..فرص الاستثمار وتحديات المرحلة

الخميس ١٠ مايو ٢٠١٨ - ٠٣:٢٧ بتوقيت غرينتش

اكد مساعد وزير النفط الايراني أمير حسين زماني نيا ان الحكومة الايرانية بعد انسحاب اميركا من الاتفاق النووي وضعت في الحسبان عدد من الخيارات التي ستتحرك في إطارها وتتخذ خطوات عملية وفقا لها.

واشار زماني نيا الى ان صناعة النفط والغاز والبتروكيماويات تواجه عدة تحديات منها الحظر الاقتصادي مضيفا انه نتيجة الخبرة العملية التي تقارب مئة عام في صناعة النفط والغاز وضعت ايران في الاعتبار حقها في الاختيار المتعدد.

واوضح زماني نيا انه يتوجب على الحكومة الايرانية الانتظار لتبلور موقف واضح من الالتزامات التي قطعتها الدول الاوروبية على نفسها بشأن اتفاقية خطة العمل المشترك الخاصة بالبرنامج النووي السلمي لايران.

وقال مساعد وزير النفط الايراني انه " طالما كانت سوق بيع النفط في متناول ايدينا، وطالما كنا نحصل على عائدات بيع النفط بسهولة، وطالما استطعنا تمويل مشاريعنا النفطية والغازية هنا تكون هذه الاتفاقية ذات معنا وفي حال تعرض اي موضوع من المواضيع التي ذكرناها لأي مشكلة تكون عندها خطة العمل المشترك لا طائل منها"

واوضح زماني نيا ان اتفاقية العمل المشترك الخاصة بالبرنامج النووي السلمي كانت مؤثرة جدا في مسعى ايران لإحياء سوقها العالمية في مجال بيع النفط مجددا، مشيرا الى انه في شهر نيسان/ ابريل الماضي حققت ايران رقما قياسيا في بيع النفط وقد وصلت المبيعات الايرانية الى 2 مليون و600 الف برميل من النفط الخام.

واضاف زماني نيا ان بلاده ستسعى للحفاظ على سوقها النفطية مشيرا الى انها قامت بوضع بعض الأساليب والمناهج لتحقيق هذا الهدف.

 

ضيف الحلقة

مساعد وزير النفط الايراني أمير حسين زماني نيا

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة