الخارجية الايرانية: ترامب تسبب بهبوط مكانة أميركا وشعبها في العالم

الخارجية الايرانية: ترامب تسبب بهبوط مكانة أميركا وشعبها في العالم
الخميس ١٠ مايو ٢٠١٨ - ٠٤:١٠ بتوقيت غرينتش

أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية، أن الرئيس الاميركي دونالد ترامب، تسبب بهبوط مكانة أميركا وشعبها في العالم، فهو من خلال اختلاق التوتر في الاجواء الدولية يسعى لحرف الرأي العام الاميركي عن أزماته الداخلية.

العالم - ايران

وفي حديثه لوكالة مهر للانباء، بشأن مزاعم الرئيس الاميركي وانسحابه من الاتفاق النووي، قال بهرام قاسمي: ان ترامب ومن خلال تكراره لمزاعمه الوقحة والبالية والمتكررة ضد ايران، أثبت انه رغم مضي اكثر من سنة  على انتخابه، فإنه لم يخرج بعد من أجواء تجاراته وصفقاته السابقة، ولم يتمكن من أن يلائم نفسه مع ظروفه الجديدة كرجل سياسة، وأن يعتمد بعد النظرة والرؤية الشاملة والواقعية بدلا من الأوهام والتخيل.

وأضاف: ان المزاعم الكاذبة والعدائية التي يطلقها الرئيس الاميركي بشأن التحركات الاقليمية لإيران، تأتي في حين ان الولايات المتحدة تحاول من خلال أطماعها وغطرستها كل يوم لزيادة تواجدها اللاشرعي في هذه المنطقة، وتحقيق مآربها بشكل مباشر او غير بالوكالة في الشرق الاوسط من خلال استغلال الموارد المالية لبعض حلفائها الرجعيين وعمالتهم.

ولفت قاسمي بان ترامب يتهم الجمهورية الاسلامية بالارهاب، في حين أنه لا يخفى على أحد دعم أميركا وحلفائها للتنظيمات الإرهابية، حتى ان الساسة الاميركان اعترفوا بدور بلدهم في تشكيل القاعدة وداعش وسائر التنظيمات المماثلة، وفي المقابل فإن حكومات المنطقة وشعوبها وخاصة في العراق وسوريا، تشهد على الدور الفريد للجمهورية الاسلامية في مواجهة الارهاب.

وتابع: يصف الرئيس الاميركي الاتفاق النووي كذبا وزورا بأنه أدى الى سباق التسلح في المنطقة، في حين ان أميركا هي أكبر مصدّر لمختلف انواع الاسلحة القاتلة الى بعض دول المنطقة، واليوم تسببت في زعزعة الاستقرار والتوتر والاعتداء على اليمن وسائر الازمات في المنطقة.

وأردف المتحدث باسم الخارجية الايرانية، ان ترامب قد تسبب بهبوط مكانة بلاده وشعب أميركا في العالم، فهو يحاول من خلال اختلاق مختلف الصراعات في الساحة الدولية من اجل حرف الرأي العام بالولايات المتحدة عن الازمات السياسية والاخلاقية التي يواجهها في الداخل الاميركي.

103-1

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة