المشهد اليمني- للعام الرابع..المدنيون تحت قصف التحالف السعودي

الخميس ١٠ مايو ٢٠١٨ - ٠٥:٤٤ بتوقيت غرينتش

للعام الرابع يواصل التحالف السعودي قصف المدنيين في اليمن وارتكاب المجازر بحقهم، وفي ظل الصمت الدولي المطبق وعدم احترام السعودية للقوانيين الانسانية والدولية تواصلت جرائم الرياض بحق المدنيين حيث جرح واستشهد اكثر من 90 شخصا اثر غارات سعودية على مبنى مكتب الرئاسة الجمهورية وسط العاصمة صنعاء.

وألحقت الغارات ايضا اضرارا كبيرة بممتلكات المواطنيين ومنازلهم ودمرت عددا من المباني المجاورة التي كانت لشركات تجارية اضافة الى مبان ثقافية ابرزها المركز اليمني للتوثيق والمستندات.

الغارات على المدنيين لم تتوقف في اغلب المحافظات اليمنية غير أن استهدف قلب صنعاء سلوك جديد للنظام السعودي في هذه الحرب.

 فماهي اهداف هذا القصف؟ ولماذا يستهدف العدوان المدنيين؟ وكيف تحولتْ حرب اليمن الى حرب منسية في العالم رغم فضاعتها وكثرة المجازر التي ترتكب فيها؟

وقال مستشار رئاسة الجمهورية اليمنية عبد العزيز الترب ان الجريمة التي ارتكبها العدوان السعودي على مبنى مكتب الرئاسة الجمهورية كان هدفها شل الحركة الادارية والتنظيمية في البلاد، مشيرا الى ان المكتب معد للشؤون الادارية وليس العسكرية

واضاف الترب ان العدوان السعودي على المكتب الرئاسي كان متوقعا موضحا انه لا يوجد هناك اي مبرر لضرب المكتب.

ولفت الترب ان الشعب اليمني صامد بوجه العدوان وهو الان اكثر قدرة على الرد على مواقعهم الاستراتيجية في السعودية ونجران وابوظبي

واكد الاعلامي اليمين طالب الحسني ان الوضع في تصاعد وخاصة بالنسبة للرد اليمني موضحا ان هذه الفترة شهدت اكثر من عملية عسكيرة متوالية وقصف اكثر من مكان واخرهم ميناء الجاف داخل الرياض.

ضيوف الحلقة

د.عبد العزيز الترب مستشار رئاسة الجمهورية اليمنية

طالب الحسني اعلامي يمني

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة