ما هي تداعيات أحداث الجولان على الكيان الصهيوني؟

ما هي تداعيات أحداث الجولان على الكيان الصهيوني؟
الخميس ١٠ مايو ٢٠١٨ - ٠٦:١٤ بتوقيت غرينتش

قالت صحيفة يديعوت أحرونوت إنه على الرغم من أن سكان هضبة الجولان يواصلون حياتهم بشكل طبيعي على خلفية التوتر في الجبهة الشمالية وتبادل الضربات العسكرية بين "إسرائيل" وإيران في سوريا، يبدو أن الوضع الأمني فعل فعله وتسبب بموجة إلغاءات لمتنزهين خططوا للقدوم إلى المنطقة في نهاية الأسبوع المقبل.

العالم - سوريا
وبحسب الصحيفة، قالت مديرة التسويق للسياحة في الجولان، عادي بن شبروت من مستوطنة "ألروم" إن "موجة الإلغاءات بدأت فور الحادثة ليل أمس".

وفي أحد مواقع التخييم، على سبيل المثال، الذي كان من المفترض أن يكون مليئاً بأكمله في نهاية الأسبوع المقبل، فإن الحجوزات انخفضت إلى الصفر.

وأشارت الصحيفة إلى أنه في الجليل الأعلى أيضاً سُجّل إلغاء حجوزات في الفنادق، والأماكن السياحية المختلفة.

هذا، وقالت صحيفة "هآرتس" إن شهر أيار هو شهر مهم جداً بالنسبة للسياحة في الجولان، والتوتر المتواصل في الشمال، لا يبشر بالخير للسياح في المنطقة.

وفي هذا السياق، لفت رئيس شعبة السياحة في الجولان، صموئيل حزان، في حديث للصحيفة إلى ان سكان الهضبة يعيشون في الحقيقة في روتين نسبي أمام الفوضى التي تحيطهم، لكنه قلق كثيراً من وضع السياحة، التي هي عنصر أساسي في اقتصاد المنطقة، خاصة خلال الأسابيع والأشهر المقبلة.

واضاف ان لدينا حالياً بين 60 إلى 80 نسبة إلغاء حجوزات، واكد أن السياحة في الجولان تلقت حالياً ضربة قاسية جداً، ولا أحد يعلم كم سيستمر هذا التوتر.

بدوره رئس مجلس الجليل الأعلى غيورا زلتس دعا للحفاظ على الروتين في منطقة الشمال وفقاً لتوجيهات الجيش الإسرائيلي، وذلك على خلفية إطلاق الصواريخ باتجاه هضبة الجولان الليلة الماضية.

المصدر : العهد 

109-1

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة