اميركا تعلن فرض قرارات حظر جديدة ضد طهران وروحاني يرد +فيديو

الجمعة ١١ مايو ٢٠١٨ - ٠٤:٤٢ بتوقيت غرينتش

اعلنت الولايات المتحدة قرارات حظر جديدة بالتنسيق مع الامارات تشمل ستة اشخاص وثلاث مؤسسات ايرانية في ما اسمتها شبكة تمويل للحرس الثوري الاسلامي، فيما أكد الرئيس الايراني حسن روحاني أنّ على المجتمع الدولي عدم السماح لواشنطن ان تفرض قرارها على سائر الدول.

العالم - ايران

ترتفع وتيرة المخاطر في الشرق الاوسط.. بعد إنسحاب الرئيس الامريكي دونالد ترامب من الاتفاق النووي مع ايران.. وفرضه عقوبات عليها.

مخاطر تذهب بالمنطقة الى شفير أزمة كبيرة.. وذلك بفرض وزارة الخزانة الاميركية حظر جديد على كياناتٍ ومؤسسات ايرانية. الوزارة قالت انّ قرارات الحظر هذه ستشمل ستة اشخاص ادعت واشنطن أنهم على صلة بفيلق القدس التابع لحرس الثورة الاسلامية. وثلاث مؤسسات إيرانية. كما سارت الامارات على خطى امريكا بفرضها عقبوات على تسعة افراد وكيانات ايرانية.

حظر جديد ضدَ طهران يعد بمثابة انتقال واشنطن العملي من مرحلة الكلام الى مرحلة التنفيذ بالخروج من الاتفاق النووي.

عقوبات جابهها الرئيس الايراني حسن روحاني بالتشديد على ضرورة تقديم الاتحاد الأوروبي ضمانات دقيقة لآلية تأمين الاتفاق النووي للمصالح الإيرانية بعد خروج واشنطن منه. الرئيس روحاني قال ايضا خلال اتصاله بالمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إن على الاتحاد الأوروبي إعلان موقفه خلال مهلة محدودة حول مبيعات النفط والغاز والبيتروكيماويات والعلاقات المصرفية.

وخلال اتصال اخر لروحاني مع نظيره التركي رجب طيب اردوغان، اكد روحاني على أنّ على المجتمعِ الدولي عدمَ السماحِ للولاياتِ المتحدة اَنْ تفرضَ قرارَها على سائرِ الدول. بدوره اوضح اردوغان ان القرارَ الأمريكي بشأن الانسحابَ من الاتفاقِ قرارٌ خاطئٌ. داعياً الى المحافظةِ على خطةِ العملِ المشتركة في إطارِ الاتفاق النووي.

وفي السياق ذاته، اكد الرئيسان التركي رجب طيب اردوغان والروسي فلادمير بوتين خلال اتصال هاتفي على أن قرار واشنطن الانسحاب من الاتفاق النووي كان خطأ.

تزايد التوتر عند الحدود السورية بين دمشق وطهران من جهة وبين الكيان الاسرائيلي من جهة اخرى وانسحاب واشنطن من الاتفاق النووي مع ايران، دفع بوزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان للتأكيد على أنّ الوضع أصبح خطيرا جدا في الشرق الأوسط. مشيرا إلى أنّ الوضع في المنطقة كان مزعزعا للغاية مع الحرب السورية وإعلان انسحاب واشنطن من الاتفاق ادى إلى زعزعة الاستقرار في المنطقة.

QAT-2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة