البرلمان الرابع: ما سبب خطورة المرحلة الانتخابية العراقية

الجمعة ١١ مايو ٢٠١٨ - ٠٥:٣٥ بتوقيت غرينتش

دخل العراق فترة الصمت الانتخابي وذلك اعتباراً من السابعة من صباح اليوم وسط اجراءات رادعة بحق المخالفين قد تصل الى حرمان الحزب او المرشح المخالف من المشاركة في الانتخابات.

وقد توقفت جميع الحملات الدعائية للمرشحين للانتخابات البرلمانية المقرر اجراؤها يوم غد السبت، وكانت هيئة الاعلام والاتصالات كانت قد دعت وسائل الاعلام كافة الى ضرورة الالتزام التام بفترة الصمت الانتخابي، حيث قالت الهيئة ان الصمت الانتخابي يشمل اعادة البرامج والتصريحات والمقابلات وكل ما يدخل في خانة الترويج للمرشحين بشكل مباشر او غير مباشر.

واعتبر استاد العلوم السياسية عصام الفيلي، ان العراق يمر بمرحلة واحدة من اكثر الانتخابات خطورة وقلقاً سياسياً سواء كانت للنخب السياسية او الناخب في هذه المرحلة.

وقال ان السبب في ذلك، هو ان المكون الواحد خرجت منه عدة قوائم انتخابية، وان الحزب الواحد الذي ينتمي الى مدارس عقائدية واحدة خرجت منه اتجاهات وتفرعت من هذه الاتجاهات عدة مسارات، ما يصعب خيارات الناخب في التصويت.

واوضح الفيلي، من حق كل الاحزاب السياسية ان تسعى الى الوصول الى السلطة لكن عبر برامج انتخابية واضحة وآليات يراد منها بناء دولة مؤسسات حقيقية وليس فقط الوصول الى السلطة.

ولفت الى ان المنطقة الكردية الوضع يختلف، حيث تتخذ جانباً عرقياً بحثياً في هذا الاطار.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة