حرس الثورة: إذا لم تقدم اوروبا الضمانات سنواصل الصناعة النووية

حرس الثورة: إذا لم تقدم اوروبا الضمانات سنواصل الصناعة النووية
الأحد ١٣ مايو ٢٠١٨ - ٠٩:٥٠ بتوقيت غرينتش

أكد القائد العام لحرس الثورة الاسلامية اللواء محمد علي جعفري بانه على اوروبا اعطاء الضمانات لايران للاستفادة من مصالح الاتفاق النووي ودون ذلك ستواصل ايران مسيرة الاكتفاء الذاتي الوطني والصناعة النووية اعتمادا على طاقاتها الداخلية.

العالم - ايران

جاء ذلك في كلمة القاها اللواء جعفري اليوم الاحد في ملتقى المشروع الوطني للتعبئة الداعمة للزراعة.

وصرح اللواء جعفري بان الاوروبيين اعلنوا مرارا بانهم لا يمنكهم الوقوف امام اجراءات الحظر الاميركية وقال، لقد منحنا الاوروبيين الفرصة ولكن عليهم ان يعطوا الضمانات، لكنني استبعد ان يفعلوا ذلك لذا  ينبغي علينا متابعة مسار الاكتفاء الذاتي الوطني والصناعة النووية بالاعتماد على الطاقات الداخلية.

وتابع اللواء جعفري، ان الاعداء لا يتركون الثورة الاسلامية لحالها لحظة واحدة لاننا نقارع نظام الهيمنة وعلى راسها اميركا التي تبحث عن مصالحها فقط ولا ترحم الاخرين.  

واضاف، انه ومنذ بداية الثورة شرع الاعداء بالحرب الاقتصادية والحظر ومن ثم الحرب الثقافية ولجاوا الى الحرب الاقتصادية خلال العقد الاخير.

وقال اللواء جعفري، ان الاعداء جعلوا جهود ايران في الصناعة النووية ذريعة ووجهوا الاتهام لها بالسعي لصنع القنبلة النووية وفرضوا الضغوط عليها في حين ان الصناعة النووية هي حاجة اساسية للبلاد. 

واضاف، ان المفاوضات التي جرت على مدى اعوام افضت الى الاتفاق النووي الذي بدلا من ان يمنع الحظر تحول الى ارضية لمأسسة فرض الحظر على ايران.

واعتبر القائد العام للحرس الثوري، ان اميركا غير جديرة بالثقة، في ضوء الاجراء الذي اتخذته وجاء بهدف كسر مقاومة ايران وهو ليس قضية جديدة ولقد شهدنا ممارسات الاعداء الخبيثة على مدى اعوام طويلة لذا ينبغي ان نعتمد على انفسنا وتكون رؤيتنا الى الداخل.

واشار الى البرامج والمشاريع الشعبية ومنها مشروع السمو بالتعبئة مع المزراع في مسار تحقيق الاكتفاء الذاتي في المجال الزراعي وامن المنتوجات الغذائية.

واوضح بان هذا المشروع يسعى لنقل خبرات المزراعين النموذجيين الى سائر المزراعين في سياق تحسين واصلاح الزراعة وحصاد المحاصيل واضاف، انه وبتنفيذ هذا المشروع سيتحقق الاكتفاء الذاتي في 4 محاصيل استراتيجية وهي القمح والارز والذرة والكرنب.

101

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة