داعش تتبنى عملية الهجوم على كنائس اندونيسيا + فيديو

الأحد ١٣ مايو ٢٠١٨ - ١٠:٤٢ بتوقيت غرينتش

تبنت جماعة داعش الارهابية مسؤولية ثلاثة تفجيرات انتحارية استهدفت ثلاث كنائس في مدينة سورابايا شرقي اقليم جاوا في أندونيسيا خلفت تسعة قتلى و40 جريحا.

العالم - أسيا والباسفيك

ثلاث هجمات انتحارية هزت صباحا مدينة سورابايا عاصمة اقليمِ جاوا الشرقية وثاني أكبر مدن اندونيسيا. هجمات حصلت بفارق عشر دقايق فيما بينها مستهدفة ثلاث كنائس في المدينة المتعددة الطوائف. الشرطة الاندونيسية تحدثت عن مقتل وجرح العشرات واكدت ان الهجمات شنها مفجرون انتحاريون.

وقال المتحدث باسم شرطة مقاطعة جاوا فرنس بارونغ مانجيرا:"لا يزال التحقيق في مسرح الجريمة جارياً، ولا تزال هناك جثث لم نستطع تحديد هويتها بعد. لقد كنت قد ذكرت أن ثمانية ماتوا والآن تعرفنا على شخص اخر. لذا حتى الان لدينا تسعة قتلى. وهناك اربعون مصابا في المستشفى".

مشاهد تلفزيونية اظهرت تناثر اشلاء الضحايا على الارض واشتعال النار في إحدى الكنائس مع تصاعد دخان أسود كثيف. فيما تجمع ذوي القتلى والجرحى في المكان لمعرفة مصير ابنائهم.

وقالت زوجة أحد المصابين:"كل ما اعرفه عن زوجي هو انه مصاب بشدة. لا علم لدي بحالته بعد. لا يريدون اخباري بشئ. كنت في المستشفى وادركت انه يخضع لجراحة".

وافاد الاعلام المحلي باستجواب قوات الامن لامرأة كانت قد دخلت الى احدى الكنائس المستهدفة مع طفل صغير ومراهق عندما وقع الانفجار. فيما تشتبه وكالة المخابرات الاندونيسية بأن جماعة ارهابية محلية مرتبطة بجماعة داعش الوهابية هي المسؤولة عن الهجمات كما رجحت ارتباط التفجيرات بحادث دام وقع قبل ايام في سجن قرب العاصمة جاكرتا بحيث قام سجناء متطرفون بقتل خمسة من أفراد قوة خاصة لمكافحة الإرهاب أثناء مواجهة استمرت ستة وثلاثين ساعة.

 

205

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة