المؤتمر الوطني: لمتمردي دارفور اجندة اسرائيلية وغربية

الخميس ٣٠ ديسمبر ٢٠١٠ - ١١:٢٧ بتوقيت غرينتش

الخرطوم(العالم)-30/12/2010- اتهم الحزب الحاكم في السودان بعض حركات التمرد باقليم دارفور بانها تسير وفق اجندة اسرائيلية وغربية وتحاول استغلال ظروف البلاد المقبل على الاستفتاء لتقرير مصير الجنوب لابتزاز الخرطوم، نافيا اي امكانية لتقرير المصير او اقامة حكومة علمانية في دارفور. وقال القيادي في حزب المؤتمر الوطني الحاكم محمد عبد الله الشيخ ادريس في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الخميس: ان خطاب الرئيس البشير حيال حركات التمرد في دارفور لم يكن جديدا بل ان الخرطوم مدت حبال الصبر لاكثر من سنتين لهذه الحركات، لكن من الواضح انها تريد قتل الوقت والمضي حتى نهاية الاستفتاء في ال

الخرطوم(العالم)-30/12/2010- اتهم الحزب الحاكم في السودان بعض حركات التمرد باقليم دارفور بانها تسير وفق اجندة اسرائيلية وغربية وتحاول استغلال ظروف البلاد المقبل على الاستفتاء لتقرير مصير الجنوب لابتزاز الخرطوم، نافيا اي امكانية لتقرير المصير او اقامة حكومة علمانية في دارفور.

 

وقال القيادي في حزب المؤتمر الوطني الحاكم محمد عبد الله الشيخ ادريس في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الخميس: ان خطاب الرئيس البشير حيال حركات التمرد في دارفور لم يكن جديدا بل ان الخرطوم مدت حبال الصبر لاكثر من سنتين لهذه الحركات، لكن من الواضح انها تريد قتل الوقت والمضي حتى نهاية الاستفتاء في الجنوب حتى يتاح لها ممارسة المزيد من الضغوط على الدولة.

 

واضاف الشيخ ادريس ان البشير لم يغلق باب التفاوض واكد انه سيبقى مفتوحا شرط ان تجري في اقليم دارفور نفسه، متهما حركات التمرد بمحاولة استغلال ظروف البلاد المقبل على الاستفتاء في الجنوب، لمحاولة ابتزاز الخرطوم والحصول على استحقاقات ليست بمستواها.

 

واشار الى ان ملفات كثيرة تم حسمها بين الخرطوم وحركات التمرد في داروفور المشاركة في محادثات الدوحة، لكن ابرز النقاط العالقة هي قضية الاقليم الواحد، والذي تطالب الحكومة بان يكون تقرير ذلك لاهل الاقليم في ان يكون اقليما واحدا ام ولايات متعددة.

 

وتابع الشيخ ادريس: كما ان قضية التعويضات هي ايضا مسألة عالقة، لكنها ليست شائكة وتسودها اختلاف في التقديرات وهل يتم التعويض بصورة جماعية ام فردية.

 

واتهم القيادي في حزب المؤتمر الوطني الحاكم محمد عبد الله الشيخ ادريس بعض حركات التمرد في دارفور بعدم امتلاك ارادة داخلية والسير وفق ارادات خارجية، مثل حركة عبد الواحد نور والعدل والمساواة، وترتبط مباشرة باجندات اسرائيلية وفرنسية، وبعض الاحزاب المعارضة الداخلية مثل المؤتمر الشعبي.

 

واكد الشيخ ادريس ان طبيعة دارفور ليست مماثلة لاقليم الجنوب، وليس هناك من حديث البتة عما يسمى بتقرير المصير في دارفور، وعلمانية الدولة التي يروج لها بعض قادة التمرد، معتبرا ان اهالي دارفور هم مسلمون كبقية الشعب السوداني.

MKH-30-16:53

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة