برلماني عراقي: اتفاق على اقالة الوزير الفاسد والفاشل

الخميس ٣٠ ديسمبر ٢٠١٠ - ١٢:٠١ بتوقيت غرينتش

بغداد(العالم)-30/12/2010- اعتبر برلماني عراقي ان وضع بلاده لا يسمح في هذه المرحلة بتشكيل حكومة تكنوقراط بسبب الصراعات السياسية والاوضاع الامنية المضطربة والتدخلات الخارجية، مؤكدا وجود اتفاق بين الكتل السياسية على عدم حماية وتغطية الوزير الفاسد والفاشل في الحكومة الجديدة. وقال عضو مجلس النواب العراقي عن التحالف الوطني كمال الساعدي في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الخميس: ان من المبكر الحكم على امكانية نجاح الحكومة الجديدة، وهناك حاجة لمضي بضعة شهور على الاقل من اجل تقويم اداء الوزراء، معتبرا ان وضع العراق لا يسمح في هذه المرحلة بتشكيل حكومة تكنوقراط بسبب الصراعات ال

بغداد(العالم)-30/12/2010- اعتبر برلماني عراقي ان وضع بلاده لا يسمح في هذه المرحلة بتشكيل حكومة تكنوقراط بسبب الصراعات السياسية والاوضاع الامنية المضطربة والتدخلات الخارجية، مؤكدا وجود اتفاق بين الكتل السياسية على عدم حماية وتغطية الوزير الفاسد والفاشل في الحكومة الجديدة.

 

وقال عضو مجلس النواب العراقي عن التحالف الوطني كمال الساعدي في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الخميس: ان من المبكر الحكم على امكانية نجاح الحكومة الجديدة، وهناك حاجة لمضي بضعة شهور على الاقل من اجل تقويم اداء الوزراء، معتبرا ان وضع العراق لا يسمح في هذه المرحلة بتشكيل حكومة تكنوقراط بسبب الصراعات السياسية والاوضاع الامنية المضطربة والتدخلات الدولية والاقليمية.

 

واضاف الساعدي: ان حكومة تكنوقراط مستقلة تعمل بمعزل عن الوضع السياسي هي حلم يتمنى الجميع ان يتحقق يوما لكن الاوضاع السياسية لا تسمح بذلك، معتبرا ان الوزراء السياسيين اذا ما كانوا اقوياء الشخصية وقادرين على اتخاذ القرار، ونزيهين وملمين بالتفصيلات وقادرين على توجيه طبقة التكنوقراط من حولهم في وزاراتهم ورسم استراتيجية لهم فانهم سينجحون في مهامهم.

 

واضاف، ان هناك وزراء تكنوقراط في الحكومة السابقة فشلوا في ادارة الوزارات المناطة بهم، فيما نجح بعض السياسيين في وزاراتهم، مؤكدا ان العراق في هذه المرحلة بحاجة الى وزراء قادرين على اتخاذ القرار ومدعومين لمحاربة الفساد، والسيطرة على المؤسسات الامنية والعسكرية.

 

واكد الساعدي وجود اتفاق بين الكتل السياسية على عدم حماية وتغطية الوزير الفاسد والفاشل في الحكومة الجديدة، مشيرا الى ان قانونا سيقدم الى البرلمان يقضي باقالة اي وزير لا ينصاع الى قرارات مجلس الوزراء ولا يطبق سياساته.

 

ونوه عضو مجلس النواب العراقي عن التحالف الوطني كمال الساعدي الى ان المساومات السياسية والفترة الزمنية الطويلة التي سبقت تشكيل الحكومة القت بظلالها على شكل الوزارة وطبيعة الوزراء الذين تم اخيارهم، حيث تم التخلي عن كثير من الشعارات على صعيد المرأة وحكومة التكنوقراط وغيرها، داعيا الى المحافظة على مسار العملية الديمقراطية وعدم افساح المجال بالعودة الى الوراء.

MKH-30-18:20

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة