حدیث البحرین - النظام البحريني يستهل شهر رمضان بالقمع

الأربعاء ١٦ مايو ٢٠١٨ - ٠٦:٣٣ بتوقيت غرينتش

عشية شهر رمضان المبارك، شهر الله، 150 مواطناً بحرينياً تطيح جنسيتهم البحرينية مقصلة اسقاط الجنسية التي هي أحد أسلحة النظام في مواجهة الحراك الشعبي السلمي.

ومع ان شهر رمضان شهر الرحمة فقوات النظام لاترحم المواطنين ابداً من خلال عمليات الدهم والاعتقالات والتي بينت المعطيات انها تزداد وبشكل لافت في الشهر الكريم وتصبح كل الانشطة بعيني السلطات البحرينية ممنوعة ويجرم القائمون بها حتی ولوكانت مناسبة دينية أو لقاءاً رمضانياً؛ فالمشهد الرمضاني في البحرين هو مشهد يئن تحت عبيء الانتهاكات وسطوة العنف الرسمي.

 

اسقط القضاء البحريني جنسية 115 مواطناً بحرينياً وحكم بالسجن المؤبد علی 53 أخر، وكل ذلك حدث في يوم واحد. فلماذا يختار النظام البحريني ان يفتتح شهر رمضان المبارك بالعنف بهذه الحملة الامنية الممنهجة؟

 

الاعلامي البحريني حسين يوسف يری ان النظام، لايحترم الشعب البحريني في شعائره ومعتقداته ومناسباته الثقافية والوطنية والدينية ولهذا يفتتح شهر رمضان بهكذا مجزرة قضائية.

 

وأضاف ان اتخاذ هذه السياسة يؤكد ان النظام البحريني يتحدث بلغة واحدة فقط وهي لغة القمع.

 

واعتبر القيادي في المعارضة البحرينية راشد الراشد ان العائلة الحاكمة في البحرين اغتصبت الشرعية والسلطة بقوة السيف وفرض الامر الواقع واستمرارها بسياسة القمع من اجل الاستمرار في البقاء في السلطة خاصة بعدما اسقطت شرعيتها ثورة 14 فبراير 2011.

 

وأضاف ان النظام البحريني تقمص سياسة الانتقام من الشعب ومعاقبته لأنه يعتبر كل الشعب البحريني معارضة.

 

يمكنكم مشاهدة ملخص الحلقة عبر الرابط التالي:
http://www.alalam.ir/news/3576096

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة