مرشح رئاسي تركي يهدد بإغلاق القاعدة الأمريكية..والسبب؟

مرشح رئاسي تركي يهدد بإغلاق القاعدة الأمريكية..والسبب؟
الخميس ١٧ مايو ٢٠١٨ - ٠٢:٣٠ بتوقيت غرينتش

هدد مرشح المعارضة الرئيسي في الإنتخابات الرئاسية التركية المقبلة بإغلاق قاعدة عسكرية مهمة أمام القوات الأمريكية بحلول نهاية العام 2018 إذا لم تسلّم الولايات المتحدة "فتح الله غولن" الذي تتهمه أنقرة بتدبير محاولة الإنقلاب الفاشلة عام 2016.

العالم - تركيا

وطالبت السلطات التركية واشنطن مراراً بتسليم غولن الذي يعيش في منفاه في ولاية بنسلفانيا والمتهم بتدبير الإنقلاب الفاشل عام 2016 الذي سعى للإطاحة بالرئيس رجب طيب أردوغان.

ونفى غولن الإتهامات بحقه بشدة فيما لم تُبد واشنطن أي إهتمام حتى الآن بطلب أنقرة.

وقال مرشح حزب الشعب الجمهوري المعارض "محرم إينجي" لقناة "فوكس تي في" التركية في مقابلة جرت في وقت متأخر الأربعاء، إن على واشنطن "تسليم فتح الله غولن".

وأضاف مخاطباً الولايات المتحدة: "إذا لم تسلّموه، فسنغلق قاعدة إنجرليك وسنعيد الجنود الأمريكيين في 24 كانون الأول/ديسمبر ليحتفلوا بعيد الميلاد مع عائلاتهم".

وتشكل إنجرليك قاعدة رئيسية للقوات الأمريكية. وإنجرليك مطار عسكري يقع في جنوب تركيا ويُعدّ مركزاً لما يسمى بالعمليات ضد داعش في سوريا والعراق.

وتضم القاعدة كذلك مخزوناً لعشرات الأسلحة النووية الأمريكية التكتيكية.

وداهمت السلطات التركية القاعدة بعدما أُستخدمت من قبل ضباط متمردين في محاولة الإنقلاب بتاريخ 15 تموز/يوليو 2016.

ويسعى محرم إينجه (54 عاماً) لإقناع الناخبين بنفسه كخيار موثوق عندما ينافس أردوغان في الإنتخابات المبكرة في 24 حزيران/يونيو المقابل والتي ستشكل علامة فارقة في تاريخ تركيا الحديث.

وفاجأت تصريحاته بعض المراقبين لأن حزب الشعب الجمهوري العلماني يُعتبر بشكل عام أكثر تأييداً لواشنطن من حزب إردوغان الإسلامي - حزب العدالة والتنمية -.

وبعد الإنتخابات الرئاسية والبرلمانية المبكرة سيدخل النظام الرئاسي الجديد الذي يمنح الرئيس سلطات تنفيذية، حيز التنفيذ.     

214

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة