مسيرات وتجمعات ضخمة تعم ايران في ذکرى 9 دي

الجمعة ٣١ ديسمبر ٢٠١٠ - ٠٣:٣٧ بتوقيت غرينتش

نظم ابناء الشعب الايراني اهل البصيرة والولاية في ذکرى ملحمة التاسع من دي (30 کانون الاول عام 2009) مسيرات ضخمة وتجمعات کبيرة ، مجددين العهد والولاء مرة اخرى مع قيم ومبادىء الامام الخميني (ره) وشهداء الثورة الاسلامية وقائدها الکبير .وشارك اهالي محافظات طهران وکلستان وکرمان وکيلان ومازندران وخوزستان ومدن تبريز وبجنورد وايلام واردبيل واهواز واراك وکرمانشاه وبيرجند وابادان وخرم آباد وخرمشهر في مسيرات البصيرة وتجمعات کبيرة معلنين عن وفائهم لقائد الثورة الاسلامية .

نظم ابناء الشعب الايراني اهل البصيرة والولاية في ذکرى ملحمة التاسع من دي (30 کانون الاول عام 2009) مسيرات ضخمة وتجمعات کبيرة ، مجددين العهد والولاء مرة اخرى مع قيم ومبادىء الامام الخميني (ره) وشهداء الثورة الاسلامية وقائدها الکبير .

 

وشارك اهالي محافظات طهران وکلستان وکرمان وکيلان ومازندران وخوزستان ومدن تبريز وبجنورد وايلام واردبيل واهواز واراك وکرمانشاه وبيرجند وابادان وخرم آباد وخرمشهر في مسيرات البصيرة وتجمعات کبيرة معلنين عن وفائهم لقائد الثورة الاسلامية .

 

وردد المشارکون في هذه المسيرات والتجمعات شعارات ثورية حاملين يافطات تعکس بصيرتهم ودعمهم وتعاطفهم مع ايران الاسلام وقائدها الکبير کما ادانوا کل تحرك مشبوه ضد نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية.

 

وفي العاصمة طهران اقيم مساء الخميس اجتماع المحافل الدينية في الذكرى الاولى ل9 دي (30 كانون الاول 2009) يوم البصيرة والميثاق مع الولاية.

 

وتزامنا مع هذه المراسم تقام مراسم مماثلة في 400 مدينة في انحاء البلاد.

 

وفي مدينة مشهد المقدسة اقيمت مراسم مماثلة في ذكرى ملحمة التاسع من دي (30 كانون الاول 2009) بحضور حشود غفيرة من ابناء الشعب وزوار المرقد الطاهر للامام علي بن موسى الرضا عليه السلام في صحن الامام الخميني للروضة الرضوية.

 

وردد المشاركون في المراسم هتافات "الموت لاميركا" و "الموت للاستكبار"و اخرى شعارات مؤيدة للثورة الاسلامية كما عبروا عن شدة استيائهم وغضبهم تجاه الدول الاستكبارية وحماتها في الداخل.

 

وقال النائب الاول لرئيس السلطة القضائية السيد ابراهيم رئيسي ان خطيئة الجهات التي استهدفت ثقة ابناء الشعب للنظام الاسلامي هي ذنب لا يغفر من وجهة نظر الشعب الايراني والقائد والقضاء .

 

واعتبر السيد رئيسي ان دعم اوباما ونتنياهو لمثيري الفتنة في ايران جاء نتيجة غياب اطر محددة واضاف: ان شعبنا جعل الاستكبار نادما.

 

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة