مسؤول سوداني: المتمردون يتحملون مسؤولية وقف المحادثات

الجمعة ٣١ ديسمبر ٢٠١٠ - ١٠:٢٤ بتوقيت غرينتش

الخرطوم (العالم) 31/12/2010- اعتبر مستشار الرئيس السوداني احمد بلال عثمان ان مسألة انسحاب الوفد الحكومي السوداني من مفاوضات الدوحة لم تكن امرا جديدا.وقال عثمان في مقابلة مع قناة العالم الاخبارية اليوم الجمعة :"لقد قلنا سابقا باننا لن نتفاوض بلا نهاية ويجب ان تكون هناك مواعيد للوصول الى الحل وقد حددنا نهاية العام الحالي موعدا للتوصل الى نتيجة في الدوحة لكننا شعرنا ان هنالك مماطلة من قبل المتمردين".

الخرطوم (العالم) 31/12/2010- اعتبر مستشار الرئيس السوداني احمد بلال عثمان ان مسألة انسحاب الوفد الحكومي السوداني من مفاوضات الدوحة لم تكن امرا جديدا.

 

وقال عثمان في مقابلة مع قناة العالم الاخبارية اليوم الجمعة :"لقد قلنا سابقا باننا لن نتفاوض بلا نهاية ويجب ان تكون هناك مواعيد للوصول الى الحل وقد حددنا نهاية العام الحالي موعدا للتوصل الى نتيجة في الدوحة لكننا شعرنا ان هنالك مماطلة من قبل المتمردين".

 

واضاف عثمان: كانت هناك ضرورة للانسحاب من المفاوضات في الوقت الراهن وعدم الرضوخ للضغوط التي يمارسها المتمردون لكن هذا لا يعني الانسحاب من عملية السلام ككل.

 

واعتبر "ان المتمردون ليسوا الوحيدين الذين يمثلون شعب دارفور , يجب تحديد الاطار العام لمفاوضات السلام ومن ثم يدخل فيه من يرغب في التفاوض , نحن لن نعتبر محادثات الدوحة بانها انتهت لكننا نرفض المماطلة ومحاولة كسب الوقت".

 

fz-31-16:53

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة