بعد منعه في عدة دول اوروبية..

تجمع إنتخابي لأردوغان في البوسنة!

تجمع إنتخابي لأردوغان في البوسنة!
الأحد ٢٠ مايو ٢٠١٨ - ١٢:١٩ بتوقيت غرينتش

يعقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الأحد تجمعاً إنتخابياً في العاصمة البوسنية ساراييفو يلقى دعم سلطات البوسنة لكنه يثير إستياء جزء من السكان.

العالم - تركيا

وإختار أردوغان ساراييفو بعدما منعت دول أوروبية عدة على رأسها ألمانيا أي مهرجانات إنتخابية مؤيدة لأردوغان قبل إستفتاء نيسان/أبريل 2017 حول تعزيز صلاحياته. وأدّى هذا الرفض إلى توتر شديد بين أنقرة وبروكسل.

ويهدف هذا التجمع الإنتخابي قبل شهر من الإنتخابات الرئاسية والتشريعية المبكرة التي دعا إليها أردوغان في 24 حزيران/يونيو المقبل، إلى كسب أصوات الأتراك في الخارج الذين يتجاوز عددهم ثلاثة ملايين ناخب، بينهم 1,4 مليون في ألمانيا.

وتوقعت وسائل إعلام بوسنية مشاركة عشرين ألف شخص في المهرجان في صالة زيترا التي أقيمت بمناسبة دورة الألعاب الأولمبية الشتوية عام 1984 ورفعت فيها منذ السبت صورتان عملاقتان لأردوغان وكمال اتاتورك، أول رئيس تركي.

وحذرت السلطات الهولندية والنمساوية في نيسان/أبريل الماضي من أنها لن تنظر بإرتياح إلى أي إجتماع سياسي من هذا النوع هذه السنة.

وبإختيار ساراييفو، يمكن لأردوغان أن يطمئن إلى عدم مواجهة أي رفض لعقد التجمع من جانب الزعيم السياسي لمسلمي البوسنة "بكر عزت بيغوفيتش" الذي دُعي إلى حفل زفاف إبنة الرئيس التركي عام 2016.

ويؤكد حزب العمل الديموقراطي الذي يقوده بيغوفيتش قربه من حزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه أردوغان. وتقول وسائل الإعلام البوسنية أن حزب العدالة والتنمية الحاكم التركي ينوي فتح فرع له في البوسنة قريباً.

وصرح العضو البوسني المسلم في الرئاسة الثلاثية للبوسنة التي تتشارك في إدارة السلطات المركزية وتضم أيضاً عضواً صربياً وآخر كرواتياً في العاشر من أيار/مايو: سنبرهن على أن لديه أصدقاء وأنهم فخورون به.

وأضاف بيغوفيتش أنه يدرك أن ضيفه "ليس محبوباً من الغرب وأن العديد من البوسنيين المحبطين لا يحبونه في هذا البلد". وتابع: ما هي المشكلة؟ المشكلة هي أنه مسؤول مسلم قوي لم نحظ بمثله منذ فترة طويلة.

أما الزعيم السياسي لصرب البوسنة "ميلوراد دوديك" فقد عبّر عن أسفه لأن الرئيس التركي "يتدخل كثيراً" في شؤون البوسنة، حسب قوله.

ونصف سكان البوسنة البالغ عددهم 3,5 ملايين نسمة مسلمون وثلثهم من الصرب الأرثوذكس بينما يشكّل الكروات الكاثوليك 15 بالمئة منهم.

وسيبدأ التجمع الوحيد الذي سيترأسه أردوغان خارج تركيا في الساعة 14,30 (12,30 ت غ). ويتوقع أن يحضره مؤيدون له من كل أوروبا، بما في ذلك ألمانيا والنمسا وإيطاليا وبلجيكا والدول الإسكندينافية وهولندا وسويسرا والمجر.

214

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة