منع المحكومين بالإعدام في البحرين من أداء الشعائر منذ بداية شهر رمضان

منع المحكومين بالإعدام في البحرين من أداء الشعائر منذ بداية شهر رمضان
الأحد ٢٠ مايو ٢٠١٨ - ٠١:٠٤ بتوقيت غرينتش

افادت وكالة أنباء البحرين اليوم الخبرية عن مصادر حقوقية في البحرين بأن المحكومين بالإعدام في عنبر العزل بسجن جو يتعرضون للتعذيب النفسي منذ بداية شهر رمضان.

العالمالبحرين

وأفادت الوكالة بأن أحد أفراد قوات المرتزقة المدعو حسين شفت الحروبي (من أصل يمني) يهدد المحكومين بعدم تلاوة القرآن الكريم ويمنعهم من ممارسة الشعائر الدينية، بما في ذلك الدعاء وإقامة الصلاة، كما يتعمد تأخير تقديم وجبة الإفطار لهم، ويمنعهم من النوم في أغلب الحالات.

وتوعد المرتزق اليمني الذي يتولى إحدى المناوبات؛ باتخاذ “إجراءات عقابية صارمة” ضد المحكومين بالإعدام في حال إصرارهم على أداء الشعائر الدينية في الشهر الفضيل.

يُشار إلى أن تقارير حقوقية وشهادات السجناء وعوائلهم تؤكد أن سلطات السجن تمارس انتهاكات واسعة ضد السجناء وأغلبها بغرض “التشفي والانتقام”، ويشمل ذلك الحرمان من العلاج والحقوق الإنسانية الأساسية التي تتعلق بالسلامة الصحية والطعام المناسب، فضلا عن الانتهاكات الممنهجة الأخرى التي تطال الحق في أداء الشعائر، حيث تسود نزعة طائفية داخل “قيادات” الأجهزة الخليفية وطواقم العاملين فيها، وبينها السجون التي يعمل فيها بشكل شبه كامل مرتزقة أجانب.

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة