نادي اسكتلندي يتضامن مع فلسطين في ذكرى النكبة

نادي اسكتلندي يتضامن مع فلسطين في ذكرى النكبة
الأحد ٢٠ مايو ٢٠١٨ - ٠٣:٥٤ بتوقيت غرينتش

نظمت رابطة نادي "سيلتك" الاسكتلندي المعروفة بتضامنها ومناصرتها للقضية الفلسطينية، وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني في ذكرى النكبة، حيث رفعت الأعلام الفلسطينية على المدرجات، وشعارات منها: "أوقفوا المذابح والمجازر الإسرائيلية" و"الشعب الاسكتلندي يقف مع فلسطين" و"أنهوا الاحتلال" و"لا للصهيونية". 

العالم - فلسطين

وأوضح مدير دائرة العلاقات الدولية في مركز لاجئ ببيت لحم، الذي يعيش في اسكتلندا محمد الأزرق، أن أعضاء رابطة الفريق نفذوا وقفتهم التضامنية بالدقيقة الـ 70 من المباراة للإشارة إلى رمزية سبعين عاما من الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين، حيث رفعوا الإعلام الفلسطينية والشعارات الضخمة بالكتابات المختلفة، للفت الأنظار إلى ما يعاينه الشعب الفلسطيني من ظلم تاريخي نتيجة احتلال "إسرائيل" لأرضه وإقامة كيان الاحتلال الإسرائيلي.

وثمن الأزرق جهود مختلف المؤسسات والفعاليات في هذه الدول، خصوصا اسكتلندا، التي عبرت عن تضامنها مع شعبنا بشكل واضح وعلى رأسها نادي الكتيبة الخضراء، شاكرا الجميع على وقفتهم ودعمهم المعنوي، الذي يعكس مدى إنسانية واحترام هذه الشعوب للشعب الفلسطيني.

من جهته قال ماثيو يوسف وهو شاب اسكتلندي من أصول عراقية، إن تنظيم الوقفة جاء كجزء من الخطوات التضامنية والوقفات، التي ينفذها جمهور نادي سيلتك للتعبير عن تضامنه مع الشعب الفلسطيني، وانطلاقا من إيمانه المطلق بحقوق الشعب الفلسطيني، وعلى رأسها حق العودة و تقرير المصير.

وأكد يوسف أن هذه الوقفة حظيت بمتابعة جماهيرية واسعة خلال حفل تتويج نادي سيلتك ببطولة اسكتلندا، وللفت الأنظار إلى ما يعاينه الشعب الفلسطيني من ظلم وقهر واستبداد، نتيجة الاحتلال الإسرائيلي المستمر منذ سبعين عاما.

وثمن يوسف جهود كل الناشطين الاسكتلنديين والعرب والفلسطينيين، الذين يؤمنون بالحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني، وعملوا على إنجاح هذه الوقفة التضامنية الرمزية من أجل لفت أنظار الشعب الاسكتلندي، ومحبي الرياضة والكرة الاسكتلندية والأوروبية إلى ما يعانيه شعب فلسطين.

بدوره، أشار منسق رابطة تشجيع النادي الأرثوذكسي، إلى أن الجمهور الاسكتلندي وقف عند الدقيقة السبعين من المباراة، ورفع اللافتات التي كتب عليها: "لا للصهيونية"، و"وقف المجازر بحق الشعب الفلسطيني"، و"سيلتك تقف وتتضامن مع فلسطين"، للتعبير عن مرور سبعين عاما على الاحتلال الإسرائيلي.

يشار إلى أنها ليست المرة الأولى التي يعبر فيها النادي الاسكتلندي، المعروف باسم الكتيبة الخضراء عن تضامنه مع الحقوق الفلسطينية، حيث إن رابطة المشجعين فيه تنظم العديد من الأنشطة التضامنية مع الشعب الفلسطيني على مدار العام.

5

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة