صالحي: لا حل عسكريا لقضية البحرين

صالحي: لا حل عسكريا لقضية البحرين
الأربعاء ١١ مايو ٢٠١١ - ٠٩:٤٢ بتوقيت غرينتش

قال وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي الاربعاء خلال لقائه رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ان لا حل عسكريا لقضية البحرين ويجب الاخذ بنظر الاعتبار مطالب الشعب البحريني التي توبعت بالوسائل السلمية والديمقراطية.

واعتبر صالحي في هذا اللقاء ان تواجد القوات العسكرية واستمرار الوضع الحالي تجاه الشعب البحريني غير ملائم قائلا ان تدخل القوات الاجنبية لم يساعد على تسوية القضية فحسب بل ادى الى تعقيد الاوضاع .

وشدد صالحي على ضرورة انسحاب القوات العسكرية من البحرين على الفور معتبرا اجراء المباحثات في ضوء الاهتمام بمطالب الشعب بانه انسب السبل.

من جهته اشار المالكي الى ارتياح بغداد للتعاون الثنائي داعيا الى التصدي لمؤامرات الاعداء في المنطقة.

وفيما يخص الوضع في البحرين اكد على اجراء المباحثات والاهتمام بمطالب الشعب المشروعة معربا عن استغرابه لمحاولات البعض اعتبار مطالب الشعب البحريني التي تتابع كسائر بلدان المنطقة بصورة سلمية تماما على انها خلافات بين شيعة وسنة.

واضاف رئيس الوزراء العراقي انه ان لم يتم ادارة اوضاع البحرين بحكمة وحصافة فانه يمكن ان تؤدي الى مصير مجهول.

واعرب المالكي عن ارتياحه للتعاون الثنائي واستمرار الزيارات المتبادلة بين مسؤولي البلدين واشاد بالاجراءات المشتركة التي اتخذت في مجال نصب العلامات الحدودية والتعاون البيئي والدور البناء للجمهورية الاسلامية الايرانية في اعادة اعمار العراق .

وبحث صالحي والمالكي في اللقاء حول المواضيع ذات الاهتمام المشترك بين طهران وبغداد.
?

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة