رئيس جبهة النهضة الإسلامية في ماليزيا:

الإنسحاب من الاتفاق النووي مؤشر على عدم التزام أميركا بالسلام العالمي

الإنسحاب من الاتفاق النووي مؤشر على عدم التزام أميركا بالسلام العالمي
الأحد ٢٠ مايو ٢٠١٨ - ٠٦:٠٤ بتوقيت غرينتش

وصف رئيس جبهة النهضة الإسلامية في ماليزيا، مفوض منظمة دول الكومنولث لشؤون حرية الدين والعقيدة 'أحمد فاروق موسى'، ان انسحاب أميركا من الإتفاق النووي ونقل سفارتها من تل أبيب الى القدس الشريف من قبل واشنطن، بانها مؤشر على ان هذا البلد لا يلتزم أساسا بالسلام العالمي وخاصة في منطقة الشرق الأوسط.

العالم - ايران

وقال فاروق موسي ان التاريخ والتجربة تثبتان بان أميركا تصرفت منذ الماضي حتى الآن وفقا لمصالح الصهاينة في كافة إجراءاتها داخل الشرق الأوسط.

وأكد رئيس جبهة النهضة الإسلامية الماليزية ان ترامب، لم يلق ترحيبا على إجراءاته من جانب أي بلد في العالم سوى عدد من البلدان العربية سيما السعودية.

فاروق موسي، الذي أدرج اسمه على قائمة مؤسسة السلام العالمي، لفت الى ان أداء السعودية والكيان الصهيوني المحتل، يدل على دعم 'إسرائيل' واسع النطاق للمواقف السعودية؛ والدليل على هذا هو ان بلدانا مثل السعودية فقدت الصلاحية اللازمة لمواجهة الكيان الصهيوني لحماية الفلسطينيين.

وأكد، ان أميركا و'إسرائيل' تتصرفان بهذا النمط لأنهما لا تريدان أساسا أن يتمتع اي بلد مسلم بقوة التصدي لهيمنتهم السياسية.

216

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة