تقارير:العقوبات لا توقف تجارة النفط بين ايران والدول

الجمعة ٣١ ديسمبر ٢٠١٠ - ٠١:١٩ بتوقيت غرينتش

اكدت تقارير وسائل الاعلام في هونغ كونغ اليوم الجمعة عدم جدوى العقوبات الدولية ضد ايران في وقف التجارة في مجال النفط بينها وبين الدول المختلفة مشيرة الى ان الصين وكوريا الجنوبية واليابان تستورد مليون برميل من النفط الايراني يوميا.واعتبرت وسائل الاعلام هذه ان ايران تعد احد اكبر وانجح مصدري النفط في عام 2010 ولها مستقبل باهر في هذا المجال في عام 2011.وقالت: ان ايران ثاني دولة مصدرة كبيرة لنفط اوبك وان ثلاثة ارباع النفط الايراني يستورده الزبائن الاسيويون.

اكدت تقارير وسائل الاعلام في هونغ كونغ اليوم الجمعة عدم جدوى العقوبات الدولية ضد ايران في وقف التجارة في مجال النفط بينها وبين الدول المختلفة مشيرة الى ان الصين وكوريا الجنوبية واليابان تستورد مليون برميل من النفط الايراني يوميا.

 

واعتبرت وسائل الاعلام هذه ان ايران تعد احد اكبر وانجح مصدري النفط في عام 2010 ولها مستقبل باهر في هذا المجال في عام 2011.

 

وقالت: ان ايران ثاني دولة مصدرة كبيرة لنفط اوبك وان ثلاثة ارباع النفط الايراني يستورده الزبائن الاسيويون.

 

واوضحت التقارير ان الصين وكوريا الجنوبية واليابان تستورد مليون برميل من النفط الايراني يوميا.

 

واشار جانغ ليو تونغ من مؤسسة فكت كلوبال للطاقة من سنغافورة ان ايران من كبار مصدري النفط ولا يمكن للصين واليابان والهند وكوريا الجنوبية ان تتجاهلها.

 

واضافت نقلا عن مسؤولي شركة النفط الصينية انه لا يوجد اي سبب لان توقف الصين تجارتها مع ايران، مؤكدة ان تجارة النفط بين الصين وايران هامة وستستمر ولن تؤثر عليها العقوبات.

 

وتشير الاحصاءات الى ان ايران في عام 2010 كانت البلد الثالث المصدر للنفط الى الصين.

 

واعلنت شركة اس كي للطاقة اكبر شركة لتكرير النفط في كوريا الجنوبية بانها ستقوم في عام 2011 بشراء كميات ضخمة من النفط من ايران كما اشترت منها في عام 2010.

 

وتعد ايران رابع بلد مصدر للنفط الى كوريا الجنوبية وقامت في عام 2010 بتصدير 67 مليون طن من النفط اليها وهذا يشكل 8 بالمائة من اجمالي الواردات النفطية لبيونغ يانغ.

 

وتعد اليابان ثاني مستهلك للنفط في اسيا في عام 2010 حيث قامت بشراء 320 الف برميل نفط يوميا من ايران.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة