اكتشافات مذهلة في حلب.. باب النصر يكشف المزيد من أسراره الإغريقية

اكتشافات مذهلة في حلب.. باب النصر يكشف المزيد من أسراره الإغريقية
الإثنين ٢١ مايو ٢٠١٨ - ١٢:٠٧ بتوقيت غرينتش

حجر مبني في اسفل جدار البرج الثاني لباب النصر عليه نقش اغريقي يعود للفترة الهلنستية او الرومانية في حلب اي ما بين ٣٠٠ قبل الميلاد وحتى ٣٠٠ بعد الميلاد.

العالم - سوريا

هو حجر شاهدة قبر من المقابر القديمة التي كانت خارج السور الشمالي للمدينة وفيها قبور سكان حلب في الفترة المذكورة اعلاه عندما كانت حلب تتكلم وتكتب الاغريقية إضافة للغة السريانية المحلية.

يبدو انه اعيد استخدام حجارة شواهد هذه القبور في بناء البرج الثاني عندما قام الملك الظاهر غازي باعادة بناء ابراج باب النصر الدفاعية الثلاث عام ١٢١٢م

ميزة هذه الشواهد بأنها بدون علامة الصليب عليها اي انها في الفترة ما قبل إلغاء الاضهاد المسيحي في الامبراطورية الرومانية.

فبعد عام 312 م تم السماح للمسيحيين بممارسة شعائرهم الدينية بحلب وبقية أرجاء الامبراطورية وبدأوا بوضع الصلبان على شواهد قبورهم . وهذا مالا نجده في هذه الشواهد مما يدل على انها لفترة سابقة لعام 312 م وقد تصل لما قبل الميلاد.

هذا البرج الدفاعي التاريخي الذي ما زالت ظاهرة فيه فتحات اطلاق السهام على المهاجمين تم استخدامه كمسجد صغير حمل لاحقا اسم مسجد سنكلير وتعني الكلمة بالتركية الذباب و لذلك يسمى هذا المسجد ايضا مسجد الدبانة دون وجود حتى الان توضيح تاريخي مقنع لحمله هذا الاسم الغريب.

المصدر : شام تايمز 

109-1

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة