مقتل سبعة في انفجار سيارة ملغومة امام کنيسة بمصر

الجمعة ٣١ ديسمبر ٢٠١٠ - ٠٩:٥٦ بتوقيت غرينتش

اعلنت وزارة الداخلية المصرية اليوم السبت ان سيارة ملغومة انفجرت امام کنيسة وقتلت سبعة اشخاص في مدينة الاسکندرية الواقعة بشمال مصر، حيث تجمع مواطنون للاحتفال ببداية السنة الجديدة.واضافت ان 24 شخصا اخرين اصيبوا في الحادث الذي دفع بشکل فوري مئات المسيحيين الى الخروج الى الشوارع احتجاجا على ذلك. وقال شاهد ان مسيحيين ومسلمين تبادلوا الرشق بالحجارة. واضرمت النار في سيارات.ويشکل المسيحيون نحو عشرة في المئة من سکان مصر البالغ عددهم 79 مليون نسمة ومعظمهم من المسلمين.

اعلنت وزارة الداخلية المصرية اليوم السبت ان سيارة ملغومة انفجرت امام کنيسة وقتلت سبعة اشخاص في مدينة الاسکندرية الواقعة بشمال مصر، حيث تجمع مواطنون للاحتفال ببداية السنة الجديدة.

واضافت ان 24 شخصا اخرين اصيبوا في الحادث الذي دفع بشکل فوري مئات المسيحيين الى الخروج الى الشوارع احتجاجا على ذلك. وقال شاهد ان مسيحيين ومسلمين تبادلوا الرشق بالحجارة. واضرمت النار في سيارات.

ويشکل المسيحيون نحو عشرة في المئة من سکان مصر البالغ عددهم 79 مليون نسمة ومعظمهم من المسلمين. ويمکن ان تتحول التوترات الى اعمال عنف غالبا بسبب قضايا مثل بناء کنائس او العلاقة بين افراد الطائفتين.

وقال شاهد ان المسيحيين قرب الکنيسة الارثوذکسية هتفوابالروح بالدم  نفديك ياصليب.

واستخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق الحشد. ووصلت سيارات اسعاف الى مکان الانفجار حيث قام مسعفون بجمع اشلاء الجثث التي تناثرث بسبب الانفجار.

وقال بيان لوزارة الداخلية المصرية ان الانفجار وقع بعد منتصف الليل مباشرة امام الکنيسة بعد قداس العام الجديد. واضافت ان الانفجار الحق اضرارا بمسجد يقع قرب الکنيسة وان ثمانية مسلمين کانوا من بين الجرحى البالغ عددهم 24.

واضاف البيان ان تحقيقا بشأن الحادث بدأ لمعرفة الجناة.

وقال مسؤول بوزارة الداخلية أن الفحص المبدئي أسفر عن أن السيارة التي تسببت في الانفجار کانت متوقفة أمام الکنيسة باعتبار أنها خاصة بأحد المترددين عليها.

وعززت مصر اجراءات الامن حول الکنائس ومنعت السيارات من التوقف امامها مباشرة بعد ان وجه ما يسمى بتنظيم دولة العراق الاسلامية تهديدا ضد الکنائس  في مصر في نوفمبر/ تشرين الثاني. ومن المقرر ان تجري مصر انتخابات رئاسية في سبتمبر/ ايلول.

وتقول جماعات حقوقية ان عدد حوادث العنف الطائفي ارتفع في مصر.

واشتبك مئات المسيحيين مع شرطة مکافحة الشغب في نوفمبر/ تشرين الثاني خلال احتجاج على قرار بوقف بناء کنيسة. وصرح مسؤوولون بانه لم يکن لدى هذه الکنيسة ترخيص بناء.

وقالت مصادر طبية ان مسيحيين قتلا نتيجة لهذه الاشتباکات واصيب عشرات اخرون. واعتقل اکثر من 150 شخصا.

وقال شاهد عيان أن قوات الشرطة سيطرت على المکان الذي کان يقف فيه المسيحيون أمام الکنيسة لکن شبانا واصلوا إلقاء زجاجات فارغة وحجارة من أعلى الکنيسة على قوات الشرطة.

واضاف الشاهد إن المسيحيين نقلوا جثث واشلاء قتلى خلال الاشتباکات.

وکان شبان مسيحيون غاضبون حطموا عشرات السيارات بعد انفجار السيارة  الملغومة الذي تسبب في احتراق بضع سيارات کانت تقف أمام الکنيسة.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة