البحرين: تأييد الإعدام بحق سيد أحمد العبار وحسين مهدي

البحرين: تأييد الإعدام بحق سيد أحمد العبار وحسين مهدي
الثلاثاء ٢٢ مايو ٢٠١٨ - ٠٤:٢٩ بتوقيت غرينتش

 أيدت محكمة التمييز في البحرين (الإثنين 21 مايو/أيار 2018) حكما بإعدام ضحيتي التعذيب الشابين سيد أحمد العبار وحسين علي مهدي في قضية مقتل الشرطي الآسيوي محمد نافيد بكرباباد.

العالمالبحرين

وقال أحمد الحمادي رئيس نيابة الجرائم الإرهابية بأن محكمة التمييز الدائرة الثانية قد أصدرت حكماً وقضت بإقرار الحكم الصادر بإعدام المحكوم عليهما الثاني والثالث وتأييد أحكام السجن المقضي بها بحق باقي الطاعنين وجعل العقوبة المقضي بها الحبس لمدة ثلاث سنوات للمتهم العاشر وإلغاء ما قضي به من إلزام المحكوم عليه الأول والرابع بأداء مبلغ 3300 دينار قيمة تلفيات شاحنة خاصة.

وكانت المحكمة الكبرى الجنائية الرابعة قد أصدرت حكماً بتاريخ 5 يونيو/حزيران 2017 وبإجماع الآراء بمعاقبة كلاً من المتهمين الثاني والثالث بالإعدام، وبمعاقبة كلاً من المتهمين الأول والرابع والثالث عشر بالسجن المؤبد، وبمعاقبة كلاً من المتهمين الخامس والسادس والسابع بالسجن لمدة عشر سنوات، وبمعاقبة المتهم الثاني بالسجن لمدة 7 سنوات، وبمعاقبة المتهم العاشر بالسجن لمدة خمس سنوات، وبمعاقبة كلاً من المتهمين الحادي عشر والثاني عشر بالحبس لمدة 3 سنوات، وببراءة المتهم التاسع عما أسند إليه من إتهام، وبإسقاط جنسية كلاً من المتهمين الأول وحتى الثامن والثالث عشر، وبإلزام المتهمين السبعة الأول بالتضامن فيما بينهم بأداء مبلغ وقدره 25,416.5 دينار قيمة تلفيات دورية الشرطة، وكذا إلزامهم متضامنين بأداء مبلغ 3300 دينار قيمة التلفيات في شاحنة خاصة.

وتطعن منظمات حقوقية في الوقائع المنسوبة إلى المتهمين بسبب التشكيك في استقلالية القضاء البحريني الذي يعين أعضاؤه بمراسيم ملكية، فيما يعتمد إصدار الأحكام على اعترافات منتزعة تحت التعذيب، وأدلة مقدمة من تحريات سرية وشهود مجهولين.

تصنيف :
كلمات دليلية :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة