شاهد: روحاني وظريف يردان علی أحلام بومبيو ضد ايران

الثلاثاء ٢٢ مايو ٢٠١٨ - ٠٥:٠٠ بتوقيت غرينتش

اكد الرئيس الايراني حسن روحاني ان العالم لن يسمح لاميركا ان تقرر مصيره وان الشعب الايراني لايعير اية اهمية لتهديداتها. بدوره قال وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف إن دبلوماسية الولايات المتحدة هي مجرد استرجاع للعادات القديمة. التصريحات الايرانية جاءت ردا على اعلان وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو ان بلاده ستفرض اجراءات حظر ضد ايران هي الاقسى في التاريخ ودعا بومبيو طهران الى الكف عن دعم المقاومة وفكرة تدمير الكيان الاسرائيلي.

العالمايران

بدا واثقا من نفسه وزير الخارجية الاميركي الجديد مايك بومبيو وهو يكشف عن مطالب لبلاده من ايران يرى ان من حق واشنطن فرضها على الدول الاخرى.

بومبيو ادرج مطالب بلاده في اثتي عشرة نقطة اقل ما يقال فيها انها بعيدة عن الواقع. فهو اعلن فرض اجراءات حظر على طهران هي الاقسى في التاريخ، مطالبا بالكشف عن كل نشاطات ايران العسكرية واغلاق محطات المياه الثقيلة ووقف تخصيب اليورانيوم بشكل كامل.

وقال بومبيو:"سنواصل العمل مع وزارة الدفاع وحلفائنا لمواجهة نشاطات ايران التي تهدد الاستقرار في المنطقة. ولاغلاق مصادر تمويل الارهاب وتطوير ايران للصواريخ الباليستية والاسلحة المتطورة التي تهدد الامن والسلام. وسنعمل للتاكد من عدم حصول ايران على منفذ للسلاح النووي لا الان ولا في اي وقت".

البارز في كلام بومبيو كلامه بانه على ايران التخلي عن فكرة تدمير الكيان الاسرائيلي، ودعوته طهران لسحب قواتها وانهاء تواجدها في سوريا معتبرا ان من حق كيان الاحتلال الدفاع عن نفسه.

ولان كلام الوزير الاميركي لا يقترب من الواقع فان العالم لن يسمح للولايات المتحدة بان تقرر مصيره، وهو ما اكده الرئيس الايراني حسن روحاني الذي قال ان الايرانيين لا يعيرون اية اهمية للتهديدات الاميركية. وان عهد اللغة التي اعتمدها بومبيو ولى مضيفا ان ايران ستواصل مسيرتها بدعم شعبها.

وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف اعتبر ردا على بومبيو ان دبلوماسية الولايات المتحدة مجرد استرجاع للعادات القديمة المتمثلة بالركون للاوهام والسياسات الفاشلة التي فرضتها مصالح خاصة فاسدة، واكد ان واشنطن تكرر نفس الخيارات الخاطئة وستحصد نفس التبعات السيئة، مضيفا ان طهران تواصل العمل مع الشركاء لحلول ما بعد الولايات المتحدة.

ومرحلة ما بعد واشنطن تتطلب موقفا جديا في مواجهة الادارة الاميركية، لا سيما من الاوروبيين حيث اعتبر وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون ان تصور اتفاق شامل كما يطرحه بومبيو صعب جدا تحقيقه ولن ينجح باي شكل كان.

وفيما وصف مسؤولون اميركيون سابقون طروحات بومبيو بغير الواقعية وقريبة من الاحلام، بات واضحا ان سياسات الادارة الاميركية تجاه ايران لا تتعلق بالنووي ومزاعم السلاح النووي بل بتصورات ترامب وحلفائه الاقليميين ومعهم الكيان الاسرائيلي للمنطقة.

205

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة