الثوار اليمنيون وضعوا خطة التصعيد

الثوار اليمنيون وضعوا خطة التصعيد
الأربعاء ١١ مايو ٢٠١١ - ٠٩:٥٣ بتوقيت غرينتش

صنعاء ( العالم ) 11/5/2011 – اكدت السيدة سمية القواس الناشطة السياسية اليمنية في ميدان التغيير بصنعاء ان خيار الزحف نحوالمقرات الرئاسية والمؤسسات الحكومية هو خيار مطروح من قبل شباب الثورة لكنهم يحاولون ان يكون هذا الخيار هو اخر الخيارات التي يلجاون اليها على امل ان يحققوا اهدافهم في رحيل نظام علي عبد الله صالح من خلال الاحتجاجات والاعتصامات المتواصلة والتي تنتشر في كافة انحاء اليمن .

واوضحت الناشطة اليمنية في حديث خاص مع قناة العالم  الاربعاء ان الزحف لن يبدأ اليوم مشيرة الى ان مجموعة من الشباب كانت ترتأي ان ينطلق الزحف يوم أمس الثلاثاء لكن تنسيقية الثورة قررت وضع خطة ممنهجة للتصعيد تتضمن من بين طروحاتها الزحف او السير الى مراكز حكومية مهمة بما يخدم الثورة وتسريع نتائجها .

واكدت انه ومع وجود اختلاف في الاراء الا ان السواد الاعظم من الثوار يؤيد هذه الخطة ولن تكون هناك عراقيل في طريق تطبيقها.

واشارت الى ان هناك بعض الشباب المتحمسين المستعدين للتضحية والاستشهاد يريدون التسريع في التصعيد والتعجيل في الزحف على المراكز الحكومية لممارسة ضغوط اكبر على النظام لحمله على الرحيل ، لكن تنسيقية الثورة التي تعرف تعنت رئيس النظام واستهانته بدماء الشعب وتمسكه الاعمى بالسلطة بأي ثمن تحاول الوصول للهدف بأقل التضحيات وان لا تعطي النظام الذريعة التي يبحث عنها لاراقة المزيد من دماء الشعب الاعزل ، وبالتالي فان قادة الثورة يتدرجون في التصعيد دون ان يلغوا موضوع الزحف على القصور الرئاسية والمراكز الحكومية اذا لم تحقق الوسائل الاخرى اهداف الثوار في رحيل صالح ونظامه .

وحول ما فعله الثوار من تشييع رمزي لجنازة مبادرة مجلس التعاون بشأن الازمة اليمنية قالت القواس ان دول المجلس خيبت الامال ولم يتوقع منها الموقف الذي بدا منها لان مبادرتها صيغت بالمقاس الذي يخدم علي عبد الله صالح وكانوا يجددونها لصالحه بعد كل جمعة يعلن فيها الثوار تمسكهم باهدافهم المشروعة .   

Ma 16:45 11/5

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة