شاهد.. أميركا ودول ليما تقف ضد نتائج انتخابات فنزويلا وروسيا تحذر

الثلاثاء ٢٢ مايو ٢٠١٨ - ٠٩:١٤ بتوقيت غرينتش

رفضت دول في مجموعة العشرين واخرى في مجموعة ليما نتائج الانتخابات الرئاسية في فنزويلا التي منحت الرئيس الحالي نيوكلاس مادورو ولاية ثانية من خمس سنوات.كما فرضت الولايات المتحدة إجراء عقابيا اضافيا عن النظام في كراكاس، إلا أن روسيا اعتبرت هذه المواقف سابقة خطيرة.

العالم - الأميرکيتان

غداة الفوز الذي حققه الرئيس المنتهية ولايته نيكولاس مادورو في الانتخابات الرئاسية الفنزويلية، تسارعت ردود الافعال الدولية حيث اعلنت الولايات المتحدة وكندا واستراليا والارجنتين وتشيلي والمكسيك عدم اعترافها بهذه الانتخابات متوعدة بفرض عقوبات على نظام الرئيس الاشتراكي.

وقال وزير خارجية الأرجنتين خورخي فاوري :" إن بلداننا لا تعترف بالنتائج لأن الانتخابات دعت اليها سلطة غير شرعية هي المجلس الوطني التأسيسي وأقصت اطرافا سياسية فاعلة وجرت دون اشراف مراقبين دوليين. نعتبر انه من الممكن فرض اجراءات سياسية ودبلوماسية ومالية لمعاقبة نظام مادورو".

الرئيس الاميركي دونالد ترامب بدوره وردا على انتخاب مادورو لولاية ثانية وقع مرسوما ينص على فرض مزيد من العزلة الاقتصادية على كراكاس تحد من قدرتها على بيع اصول تعود الى الدولة، في احدث اجراء يستهدف تجفيف مصادر التمويل للحكومة. وهو ما رفضته فنزويلا معتبرة انه اجراء غير قانوني ويتناقض مع القانون الدولي.

وقال وزير خارجية فنزويلا خورخي أريزا :"ان اول شئ فعله الرئيس الاميركي هو التوقيع على فرض عقوبات جديدة على فنزويلا. انه جنون انها اجراءات همجية وتتناقض تماما مع القانون الدولي".

مجموعة ليما التي تضم اربعة عشر بلدا من دول القارة الاميركية وجزر الكاريبي اعلنت بدورها انها استدعت سفراءها في فنزويلا احتجاجا على نتائج الانتخابات التي قالت انها غير شرعية، معتبرة ان الاقتراع لم يلتزم بالمعايير الدولية لعملية ديموقراطية حرة ونزيهة وشفافة.

مقابل هذه المواقف الدولية المنحازة ضد الرئيس مادورو اعربت روسيا عن أسفها لهذه المواقف وأكدت أن عدم اعتراف واشنطن بانتخابات فنزويلا، سابقة خطيرة ستكون لها عواقب بعيدة الأمد وذلك عندما يتم الربط بين شرعية العملية الانتخابية وبين الموقف المعلن مسبقاً من قِبَلِ عدة دول.

 

205

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة