مع اقتراب ذكرى هجوم مايو الدموي على ميدان الفداء ..

تظاهرات تشتعل عشية ذكرى هجوم مايو الدموي بالبحرين

الثلاثاء ٢٢ مايو ٢٠١٨ - ١٠:٤٤ بتوقيت غرينتش

دوّت صحيات التكبير في أرجاء بلدة الدراز مساء الاثنين ٢١ مايو ٢٠١٨م في أولى الفعاليات الاحتجاجية التي تنظمها البلدة المحاصرة بمناسبة الذكرى السنوية الأولى للهجوم الدموي الذي نفذته قوات النظام البحريني في ٢٣ مايو ٢٠١٧ على المعتصمين بجوار منزل آية الله الشيخ عيسى قاسم في البلدة وأدى إلى استشهاد ٥ من المعتصمين إضافة إلى مئات من المعتقلين والجرحى.

العالم - البحرين 

وعلى الرغم من الانتشار العسكري في محيط البلدة وداخل أحيائها؛ توالى الأهالي في التوافد على حي الحيدرية في البلدة حيث انطلقت صياحات التكبير استجابة للفعالية التي دعت إليها حركة شباب الدراز ضمن برنامج خاص لإحياء ذكرى الهجوم الدموي، كما ارتفعت التكبيرات من أسطح المنازل المحيطة لمنزل الشيخ قاسم الذي تُفرض عليه الإقامة الجبرية منذ هجوم العام الماضي.

وقد عمدت السلطات الامنية إلى اقتحام البلدة للحيلولة دون انطلاق الفعالية الاحتجاجية، كما شوهد تحليق مروحي بالتزامن مع تشديد الحصار العسكري على مداخل البلدة الرئيسية، ما أدى لاختناق مروري والتضييق على المواطنين وزيادة معاناتهم ولاسيما في ظل الأجواء الليلية الخاصة لشهر رمضان.

وتحدى الأهالي الإجراءات العسكرية وخرجوا عدة مرات في فعالية التكبيرات، وفشلت قوات المرتزقة التي ترجلت داخل الأحياء ولاحقت المواطنين؛ في بث الترهيب بين الأهالي الذين أكدوا على المشاركة في التظاهرة المركزية التي تنطلق مساء الثلاثاء تحت شعار “عهد الفدائيين” انطلاقا من حي الديرة في الدراز.

 

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة