سياسي فلسطيني: عودة سكان مخيم اليرموك إلى بيوتهم لن تكون قريبة

سياسي فلسطيني: عودة سكان مخيم اليرموك إلى بيوتهم لن تكون قريبة
الثلاثاء ٢٢ مايو ٢٠١٨ - ٠١:٠٥ بتوقيت غرينتش

قال عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ماهر الطاهر، إن عودة سكان مخيم اليرموك إلى بيوتهم لن تكون قريبة، وأن الأمر سيحتاج إلى وقت بسبب أعمال إزالة الألغام، وإعادة الإعمار.

العالم - فلسطين

وأضاف الطاهر: "لا شك أن ما حصل من تقدم للجيش العربي السوري والحلفاء من تحرير الحجر الأسود ومخيم اليرموك وريف دمشق بشكل عام، شكل إنجازا كبيرا على طريق استعادة الدولة للسيادة في كامل الأراضي العربية السورية" حسبما أفادت سبوتنيك.

واستطرد: "لا شك أنه في المستقبل أمامنا مهام كبيرة من أجل إعادة إعمار المخيم"، مشيرا إلى أن الفصائل الفلسطينية ستتابع هذا الأمر مع الدولة السورية.

وعن عودة أهالي المخيم إلى بيوتهم في القريب العاجل، قال السياسي الفلسطيني: "اعتقد الآن أن هناك قضايا تحتاج إلى متابعة، لإزالة الألغام وتفتيش المناطق، ولا بد من إنجاز هذه المرحلة، وبعد ذلك نأمل أن تتم إعادة الإعمار وعودة الناس"، مشيرا إلى أنه بعد الحرب التي حصلت، لا شك أن الأمر يحتاج إلى وقت، لأن هناك إزالة ألغام وعمليات تفتيش ومتابعة، الأمر سيحتاج لبعض الوقت، ونأمل أن يتم معالجة الأمور في الفترة المقبلة".

وبين الطاهر، أن منظمة التحرير والسفارة الفلسطينية في دمشق على تواصل مع وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، لتنسيق جهود إعادة الإعمار وعودة أهالي مخيم اليرموك إلى بيوتهم، التي نزحوا عنها منذ 6 سنوات.

يذكر أن الجيش السوري بدأ، بالتعاون مع الفصائل الفلسطينية المتحالفة معه، في 12 أبريل / نيسان الماضي عملية عسكرية واسعة النطاق لاستعادة السيطرة على مخيم اليرموك والحجر الأسود والأحياء المجاورة، التي تمثل آخر بؤر التوتر في ضواحي العاصمة دمشق.

وتعرض مخيم اليرموك لحصار منذ نهاية العام 2012 إثر سيطرة فصائل المعارضة السورية المسلحة على أحيائه.

وسيطر تنظيم "داعش" الإرهابي على معظم أحياء المخيم في عام 2015، إثر هجوم بتسهيل من جبهة النصرة الإرهابية، على فصائل المعارضة المسلحة المتواجدة داخل المخيم، ودفعها إلى الانسحاب لمناطق جنوب دمشق المجاورة لمخيم اليرموك.

ويعد اليرموك أكبر مخيم للاجئين الفلسطينيين في سوريا منذ إنشائه عام 1957، ليصبح في مطلع عام 2011 مأوى لما يزيد عن 220 ألف لاجئ، وفق مصادر فلسطينية، وأكثر من ضعف هذا العدد من المواطنين السوريين.

ويمتلك مخيم اليرموك رمزية خاصة لدى اللاجئين الفلسطينيين بوصفه عاصمة الشتات الفلسطيني.

5 - 221

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة