فرنسا: سندعم الاتفاق النووي طالما إيران تحترم تعهداتها

فرنسا: سندعم الاتفاق النووي طالما إيران تحترم تعهداتها
الثلاثاء ٢٢ مايو ٢٠١٨ - ١١:١٨ بتوقيت غرينتش

أكدت الخارجية الفرنسية اليوم الثلاثاء موقف باريس الداعم للاتفاق النووي طالما التزمت إيران بتعهداتها، مشددة على أن فرنسا ستسعى للحصول على ضمانات لعدم امتلاك إيران للسلاح النووي.

العالم - اوروبا 

وقالت الناطقة باسم الخارجية الفرنسية آنييس فان دور مول اليوم الثلاثاء "فرنسا ستدعم الاتفاق النووي الإيراني طالما تحترم إيران تعهداتها".

وأضافت متحدثة الخارجية في بيان رسمي أنه "يحق للشركات الفرنسية التي تتعامل مع إيران وأن تتابع عملها هناك طالما تقوم إيران من جهتها باحترام الاتفاق النووي".

وواصلت "فرنسا ستحرص على الحصول على ضمانات لكي لا تمتلك إيران السلاح النووي"، مؤكدة على أهمية الاتفاق النووي في الحفاظ على أمن واستقرار المنطقة.

وأردفت "نحن ما زلنا قلقين بشأن نشاطات إيران الباليستية وتواجدها عسكريا في منطقة الشرق الأوسط بشكل مباشر أو غير مباشر ولهذا السبب نريد خلق إطار للحوار الشامل مع إيران ونتمنى أن تفهم إيران المصلحة من وراء ضرورة التعاون".

وختمت فان دور مول بيانها قائلةً بأن "فرنسا ستكون على اتصال مع إيران والصين وروسيا في الأيام المقبلة بالإضافة لاتصالها مع شركائها الأمريكيين والأوروبيين ودول المنطقة".

يذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن في الثامن من أيار/ مايو الجاري انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع إيران، وأكد استئناف العمل بكافة العقوبات التي تم تعليقها نتيجة التوصل إلى هذه الصفقة، وهي القرارات التي يرفضها الاتحاد الأوروبي، والدول الأخرى المشاركة في الاتفاق.

وجرى التوقيع على الاتفاق النووي بين "السداسية الدولية" كرعاة دوليين [الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن: روسيا والولايات المتحدة وبريطانيا والصين وفرنسا بالإضافة إلى ألمانيا] وبين إيران في تموز/ يوليو 2015.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة