خلال 24 ساعة.. الروس يدمرون 378 مادة معدة للتفجير بدير الزور

خلال 24 ساعة.. الروس يدمرون 378 مادة معدة للتفجير بدير الزور
الأربعاء ٢٣ مايو ٢٠١٨ - ٠١:٠٤ بتوقيت غرينتش

أفاد نائب رئيس المركز الدولي لمكافحة الألغام التابع للقوات المسلحة الروسية، العقيد أوليغ كريجانوفسكي، اليوم الأربعاء، بأن العسكريين الروس اضطروا للقيام بإزالة الألغام المزروعة في مدينة دير الزور السورية رغم تعرضهم لقصف معادي، خاصة وأثناء قيامهم بإزالة عبوات مبتكرة متفرقة وإنما حقول ألغام كاملة.

العالم - سوريا

وبحسب سبوتنيك، فقد قال العقيد كريجانوفسكي، خلال إلقائه كلمة في المؤتمر الدولي لمكافحة الألغام، "كانت المسافة التي تفصل عن العدو في عملية دير الزور أقل بكثير مما كان عليه الحال في العمليات الأخرى. ولذلك كان عمل المهندسين العسكريين الروس يتميز بطابع خاص، حيث كان يجب أن يأخذوا بعين الاعتبار التأثير الناري المعادي عليهم باستخدام الطائرات من دون طيار. وكانت أكثر الوسائل المعادية خطورة متمثلة في الألغام المضادة للأفراد من جميع أنواعها الروسية والأجنبية، خاصة وأنه تم زرعها منفردة أو على شكل مجموعات صغيرة منفصلة، بل وأيضا على شكل حقول ألغام نمطية".

يذكر أنه تم في يوم 5 سبتمبر/ أيلول عام 2017، تم فك حصار مدينة دير الزور، الذي فرضه عليها تنظيم "داعش" الوهابي في عام 2014، ما مكن القوات السورية من البدء بالعملية العسكرية في وادي نهر الفرات، حتى الحدود مع العراق. وسيكون لتحرير القسم الشرقي من سوريا، حيث تتمركز منابع النفط والغاز، أهمية كبيرة للاقتصاد السوري وكذلك استئناف التجارة مع العراق.

ويذكر أيضا أنه سبق لرودسكوي وأفاد، في أواخر عام 2017، بأن المهندسين العسكريين الذين يعملون في المركز الدولي لمكافحة الألغام التابع للقوات المسلحة الروسية، قد استكملوا وقتئذ إزالة الألغام في الأحياء السكنية لمدينة دير الزور. وخلال هذه العملية قام الخبراء الروس بتطهير 1868 مبنى و246 كيلومترا من الطرق، كما تم إبطال مفعول 53 ألفا و478 جسما قابلا للانفجار وعبوة ناسفة مبتكرة.

103-104

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة