قيادي فلسطيني: لا مفاوضات مع استمرار الاستيطان

السبت ٠١ يناير ٢٠١١ - ٠٥:٤٠ بتوقيت غرينتش

رام الله (العالم): 1/1/2011- اکد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية واصل ابو يوسف بان لا مفاوضات مع الكيان الاسرائيلي في ظل مواصلته الاستيطان في الضفة الغربية. وقال ابو يوسف في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية مساء الجمعة: ان العديد من دول العالم تحمّل نتنياهو قطع الطريق على المسار السياسي او اية مفاوضات سواء كانت مباشرة او غير مباشرة. واضاف: ان نتنياهو عندما يضع شروطا حول الاعتراف بالدولة الفلسطينية فانه يخرج القدس من المفاوضات ويسلب حق العودة ويمارس توسيع وبناء مستوطنات جديدة ويهوّد القدس، فعن اية مفاوضات او مسار سياسي يتم الحديث. وتابع عضو

رام الله (العالم): 1/1/2011- اکد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية واصل ابو يوسف بان لا مفاوضات مع الكيان الاسرائيلي في ظل مواصلته الاستيطان في الضفة الغربية.


وقال ابو يوسف في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية مساء الجمعة: ان العديد من دول العالم تحمّل نتنياهو قطع الطريق على المسار السياسي او اية مفاوضات سواء كانت مباشرة او غير مباشرة.


واضاف: ان نتنياهو عندما يضع شروطا حول الاعتراف بالدولة الفلسطينية فانه يخرج القدس من المفاوضات ويسلب حق العودة ويمارس توسيع وبناء مستوطنات جديدة ويهوّد القدس، فعن اية مفاوضات او مسار سياسي يتم الحديث.


وتابع عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية: ان العام 2010 جرب جميعه من خلال مفاوضات مباشرة وغير مباشرة وقبل ذلك بسنوات طويلة كانت المفاوضات تدور في حلقة مفرغة لا طائل ولا جدوى منها.


واكد بالقول: ان موقف القيادة الفلسطينية واضح بان لا مفاوضات مع حكومة نتنياهو امام مواصلتها وامعانها في بناء مستوطنات وتوسيع الاستيطان وتهويد القدس وفرض الحصار على الشعب الفلسطيني.


واشار الى ان هنالك خيارات وبدائل "اولاها سيكون التوجه الى مجلس الامن من خلال مشروع قرار يدين الاستيطان الاسرائيلي في الضفة الغربية والقدس ويطالب حكومة نتنياهو بوقف هذا الاستيطان" موضحا بان هذه خطوة اولى اضافة الى خطوات لاحقة بما فيها الاعتراف بالدولة الفلسطينية على حدود العام 1967.


واشار ابو يوسف الى ان كل دول العالم تحدثت عن عدم شرعية الاستيطان وقال: الاوروبيون اصدروا بيانا حول ذلك، وكذلك الرباعية الدولية والامم المتحدة وحتى الادارة الاميركية تحدثت عن عدم شرعية الاستيطان وطالبت بوقفه لكنها فشلت في عملية الزام حكومة نتنياهو بوقفه.


وقال: انه عندما سيتم تقديم مشروع القرار الى مجلس الامن سيكون هذا الامر محرجا للادارة الاميركية بان تضع الفيتو على الرغم من ادراكنا انه من الممكن ان تفعل ذلك في الاطار السياسي الاستراتيجي وتحالفها انحيازها لحكومة نتنياهو.

انتهى // jm-31-11:02

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة