استشهاد فلسطينية خلال مواجهات مع الاحتلال بالضفة

السبت ٠١ يناير ٢٠١١ - ٠٩:٠٠ بتوقيت غرينتش

استشهدت سيدة فلسطينية اليوم السبت اثر استنشاقها الغاز المسيل للدموع الذي اطلقته قوات الاحتلال الاسرائيلي لتفريق تظاهرة الاحتجاج الاسبوعية على بناء جدار الفصل العنصري في قرية بلعين بالضفة الغربية.وقال راتب ابو رحمة منسق لجنة مقاومة الجدار: ان الشهيدة جواهر ابو رحمة (37 عاما) اصيبت بحالة اختناق شديد الجمعة بعد ان قمعت قوات الاحتلال مسيرة مناهضة الجدار الاسبوعية وادخلت لمستشفى رام الله الى ان اعلن اليوم عن استشهادها.

استشهدت سيدة فلسطينية اليوم السبت اثر استنشاقها الغاز المسيل للدموع الذي اطلقته قوات الاحتلال الاسرائيلي لتفريق تظاهرة الاحتجاج الاسبوعية على بناء جدار الفصل العنصري في قرية بلعين بالضفة الغربية.

 

وقال راتب ابو رحمة منسق لجنة مقاومة الجدار: ان الشهيدة جواهر ابو رحمة (37 عاما) اصيبت بحالة اختناق شديد الجمعة بعد ان قمعت قوات الاحتلال مسيرة مناهضة الجدار الاسبوعية وادخلت لمستشفى رام الله الى ان اعلن اليوم عن استشهادها.

 

وكانت قوات الاحتلال اغلقت مداخل البلدة منذ صباح الجمعة وباشرت بمنع دخول المتضامنين الاجانب اليها فيما قمعت المسيرة باطلاق مكثف لقنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة عالية وغير مسبوقة والرصاص المعدني صوب المشاركين ما ادى الى وقوع عشرات حالات الاختناق في صفوفهم.

 

والشهيدة هي شقيقة الشهيد باسل ابو رحمة الذي استشهد في ابريل/نيسان 2009، بعد اصابته بقذيفة غاز مسيل للدموع اطلقها جنود الاحتلال الاسرائيلي لتفريق مظاهرة ضد الجدار في قرية بلعين.

 

وكشفت تقارير طبية فلسطينية ان الغاز الذي استخدمه الاحتلال يحتوي على نسبة سموم عالية وهو ما ادى الى استشهاد السيدة ابو رحمة.

 

وحسب المصادر فان السيدة لم تعان من امراض سابقة وانها وصلت الى المستشفى في حالة غيبوبة واضطراب في الجهاز التنفسي.

 

 

وينظم منذ عدة سنوات نشطاء فلسطينيون واجانب احتجاجا سلميا كل يوم جمعة في قرية بلعين ونعلين احتجاجا على الجدار العازل، الذي صادر مساحات واسعة من الاراضي الفلسطينية.

 

ويتجاهل الكيان الاسرائيلي قرارا اصدرته محكمة العدل العليا عام 2004، لهدم اجزاء الجدار التي بنيت داخل اراضي الضفة الغربية.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة