قتيل و 3 مفقودين في انفجار طائرة روسية قبل اقلاعها

السبت ٠١ يناير ٢٠١١ - ١١:٣٠ بتوقيت غرينتش

قتل شخص واعتبر 3 في عداد المفقودين السبت على اثر انفجار طائرة اثناء استعدادها للاقلاع من مطار في شمال روسيا، كما قالت السلطات الروسية.واعلنت لجنة التحقيق التابعة للنيابة الروسية في بيان ان طائرة توبوليف على متنها 116 شخصا وثمانية من افراد الطاقم بدات بالاشتعال عندما كانت على مدرج مطار مدينة سورغوت (منطقة الاورال) قبيل اقلاعها بلحظات متوجة الى موسكو.وقالت مصادر أمنية أن سلطات المطار تمكنت من إجلاء معظم الأشخاص الذين كانوا على متن الطائرة، قبل انفجارها، إلا أنها عادت لتؤكد مقتل امرأة من بين الركاب، وإصابة نحو 20 آخرين.

قتل شخص واعتبر 3 في عداد المفقودين السبت على اثر انفجار طائرة اثناء استعدادها للاقلاع من مطار في شمال روسيا، كما قالت السلطات الروسية.

 

واعلنت لجنة التحقيق التابعة للنيابة الروسية في بيان ان طائرة توبوليف على متنها 116 شخصا وثمانية من افراد الطاقم بدات بالاشتعال عندما كانت على مدرج مطار مدينة سورغوت (منطقة الاورال) قبيل اقلاعها بلحظات متوجة الى موسكو.

 

وقالت مصادر أمنية أن سلطات المطار تمكنت من إجلاء معظم الأشخاص الذين كانوا على متن الطائرة، قبل انفجارها، إلا أنها عادت لتؤكد مقتل امرأة من بين الركاب، وإصابة نحو 20 آخرين.

 

وكانت وسائل الاعلام الروسية ذكرت في بادىء الامر ان الحادث وقع اثر هبوط اضطراري.

 

وفي أعقاب الحادث، أفادت وكالة "نوفوستي" بأنه تم إيقاف تحليق طائرات "آن-22" بشكل مؤقت، ونقلت عن مصدر بوزارة الدفاع قوله: "سيسري هذا الحظر حتى التحقق من أسباب الحادثة"، وأشار إلى أنه يتم اتخاذ مثل هذه القرارات عادةً في أعقاب "حوادث خطيرة."

 

ومطلع ديسمبر/ كانون الأول الماضي، لقي شخصان على الأقل مصرعهما، وأُصيب ما يزيد على 80 آخرين، نتيجة انحراف طائرة ركاب روسية على المدرج، أثناء محاولتها الهبوط اضطرارياً، بأحد مطارات العاصمة الروسية.

 

وأكدت المتحدثة باسم وزارة شؤون الطوارئ بالحكومة الروسية، فيرونيكا سمولسكايا، أن جميع محركات الطائرة، التابعة لشركة الخطوط الجوية الداغستانية، من طراز "توبوليف-154"، توقفت عن العمل تماماً، بعد قليل من إقلاعها من أحد مطارات موسكو.

 

وجاء الحادث بعد نحو أسبوع على تحطم طائرة شحن روسية الصنع، من طراز "إيل - 76"، فوق أحد الأحياء السكنية بمدينة كراتشي الباكستانية، أواخر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، مما أسفر عن سقوط 12 قتيلاً، بينهم أربعة أشخاص كانوا على الأرض، إضافة إلى طاقم الطائرة المكون من ثمانية أفراد.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة