سول ترحب باستئناف المحادثات بين واشنطن وبيونج يانج

سول ترحب باستئناف المحادثات بين واشنطن وبيونج يانج
السبت ٢٦ مايو ٢٠١٨ - ٠٨:١٦ بتوقيت غرينتش

رحّبت ​كوريا الجنوبية​ بإعلان الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​ ان القمة التاريخية التي كانت مقررة بينه وبين الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون والتي قرر فجأة الغاءها ما زال ممكنا عقدها في موعدها المحدد في ​سنغافورة​ في 12 حزيران المقبل.

العالم-الأميركيتان

ولفت المتحدث باسم الرئاسة الكورية الجنوبية كيم يوي-غيوم الى أننا "سعداء لعودة الحرارة الى المحادثات بين ​كوريا الشمالية​ و​الولايات المتحدة​"، مضيفاً: "نحن نتابع الوضع من كثب".

وقال الرئيس الأميركي دونالد ترامب في ساعة متأخرة من مساء أمس الجمعة، في تغريدة على تويتر "نجري محادثات بناءة للغاية مع كوريا الشمالية بشأن عقد اجتماع القمة من جديد والذي إذا حدث من المرجح أن يبقى في سنغافورة في نفس الموعد وهو الثاني عشر من حزيران/يونيو القادم، وإذا كان ضروريا سيتم تمديده إلى ما بعد هذا الموعد".

وحسب (رويترز)، عزى ترامب سبب إلغائه الاجتماع الى ما وصفه بـ"الغضب العارم والعداء الصريح". وألمح إلى أن القمة يمكن إنقاذها بعد أن رحب باللهجة التصالحية في بيان كوريا الشمالية ردا على الإلغاء وقال إنه يبقى منفتحا على إجراء محادثات بعد أن ألغى القمة أمس الخميس مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون.

وقال ترامب لدى مغادرته البيت الأبيض لإلقاء خطاب في الأكاديمية البحرية الأميركية: "البيان الذي أصدروه كان لطيفا جدا... سنرى ما سيحدث. نتحدث معهم الآن. قد (تعقد القمة) في الثاني عشر. يريدون بشدة القيام بذلك. نريد القيام بذلك".

واتفق كيم وترامب على القمة بعد عقود من التوتر في شبه الجزيرة الكورية والعداء مع الولايات المتحدة بسبب برنامج كوريا الشمالية للأسلحة النووية، وفي حالة عقد القمة ستصبح الأولى بين رئيس أميركي في منصبه وزعيم لكوريا الشمالية.

وجاءت خطط عقد القمة بعد أشهر من حرب كلامية شهدت تهديدات وإهانات متبادلة بين الزعيمين.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة