اذهب الى الساونا للوقاية من خطر السكتات!

اذهب الى الساونا للوقاية من خطر السكتات!
السبت ٢٦ مايو ٢٠١٨ - ٠٩:١٩ بتوقيت غرينتش

دراسة فنلندية تكشف عن وجود علاقة بين انخفاض الاصابة بامراض القلب و الاوعية الدموية و الذهاب الى الساونا بشكل منتظم.

العالم منوعات


ووفقا لدراسات فإن الساونا لها الكثير من الفوائد الصحية، بالإضافة إلى تقليل الإجهاد والإرهاق، إذ ربطت دراسة فنلندية نشرت في 2018 بين الذهاب للساونا بشكل منتظم وتراجع خطر الإصابة بالجلطات الدماغية (السكتة الدماغية)، ونشر الباحثون دراستهم في دورية نيورولوجي على الإنترنت.
ووجدت دراسة في فنلندا نشرت في 2015، واستمرت على مدار 21 عاما، أن مخاطر الوفاة بسبب أمراض القلب انخفضت عند من يذهبون للساونا مرتين إلى ثلاث مرات أسبوعيا.

في المقابل، يجب الانتباه إلى أن الساونا لا تخفف الوزن ولا تحرق الشحوم، فما يفقده الجسم فيها يكون من السوائل، التي يجب تعويضها بعد حمام الساونا.

كما يجب على الأشخاص الذين يمكنهم القيام بنشاط بدني ألا يستبدلوا ذلك بالساونا، أي أن الساونا ليست بديلا عن النشاط البدني.

يجب قبل وبعد الذهاب للساونا شرب كميات كافية من الماء، للحرص على عدم حدوث جفاف.

قواعد الذهاب إلى الساونا:

عدم الذهاب إلى الساونا بعد تناول الطعام وامتلاء المعدة، إذ يؤدي ذلك للتحميل على الدورة الدموية بالجسم بشكل إضافي، إلى جانب الإجهاد الذي تتعرض له أثناء الساونا، وهذا ناجم عن حقيقة أن المعدة تكون في حالة نشاط بفعل عملية الهضم في هذا الوقت.
يجوز تناول بعض المشروبات بين جلسات الساونا، أما بعد إنهاء الجلسات بالكامل فينبغي إعادة إمداد الجسم بالسوائل التي فقدها بفعل عملية التعرق.
تمنح الساونا الجسم شعورا بالاسترخاء بعد ممارسة الأنشطة الحركية، ولكن لا يجوز الدخول إلى حمام الساونا بعد الانتهاء مباشرة من ممارسة الرياضة كالجري في الماراثون مثلا، إذ يجب أن يحصل الجسم على قسط من الراحة أولا.
نظرا لأن الساونا تعمل على تنشيط الدورة الدموية ومن ثم الجسم بأكمله، لذلك يتسبب الذهاب إليها خلال فترات المساء المتأخرة بالإصابة ببعض اضطرابات الخلود إلى النوم لدى بعض الأشخاص، ولذلك يفضل الذهاب إليها خلال فترات النهار.

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة