البوصلة - الإحتلال يتحدى المحكمة الجنائية بزيادة الإستيطان

السبت ٢٦ مايو ٢٠١٨ - ٠٥:٣٦ بتوقيت غرينتش

من الطبيعي أن يرتَكِبَ الإحتلالُ الإسرائيلي جرائمَ في كافةِ الإتجاهات بحقِ الفلسطينيين طالما لا يوجدُ طرفٌ او مؤسسةٌ تستطيعُ ملاحقتَهُ قضائياً. ومن الطبيعي أن يرُدَّ كيان الإحتلال على إحالةِ ملفِ جرائِمِه للمحكمةِ الجنائيةِ الدولية بإعلان الموافقةِ على بناءِ آلافِ المستوطناتِ في الضفة وضمنَها القدس، حيث أعلِنَت عاصمةً للإحتلال في الأمس، لتبدأ اليوم ترجمةُ الإعلانِ بتغيير معالم المدينة ديمغرافياً وجغرافياً وتاريخياً..

العالم – البوصلة

واكد الباحث في شؤون الاستيطان الاسرائيلي وليد ابو محسن لبرنامج البوصلة على قناة العالم، ان موضوع التحدي في بناء المستوطنات الاسرائيلية هو تحدي للعالم أجمع بإعتبار ان هناك ضوء أخضر من الحكومة الاميركية لحكومة الاحتلال الاسرائيلي اليمنية المتطرفة، والجزء الثاني من السيناريو هو سيناريو اسرائيلي بحد ذاته وبقاء حكومة الاحتلال بهذا الشكل من هذا التطرف وجميع اقطابها من حيث ان الحكومة الاسرائيلية متعارف عليها انها مجموعة احزاب كلها يمنية تشكل حكومة الاحتلال..

وقال ابو محسن: " معظم وزراء حكومة الاحتلال هم مستوطنون يسكنون ضمن المستوطنات الاسرائيلية.. والقرار الاسرائيلي جاء بهذا الحجم وحدات استيطانية كبيرة باليوم الذي تلى تقديم الطلب للمحكمة الجنائية في كيان الاحتلال التجمعات في ابو ديس والسواحري والعيساوية والعيذرية هي القرى المقاربة الملاصقة لمدينة القدس، وهذه المناطق تم فصلها بجدار الفصل العنصري واخراجها الى حدود الضفة الغربية وهذه مناطق (ب) وهذا التجمع مقترح ليكون العاصمة للفلسطينيين وتجمع القرى هذا يكون اقرب تجمع لمدينة القدس حسب مخطط ثفقة القرن المزمعة".

 

يمكنكم مشاهدة ملخص الحلقة عبر الرابط التالي:
http://www.alalam.ir/news/3585431

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة